العشرون مدعوة لسد فجوة التنمية
آخر تحديث: 2010/6/4 الساعة 12:30 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/6/4 الساعة 12:30 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/22 هـ

العشرون مدعوة لسد فجوة التنمية

وزراء مالية مجموعة العشرين يسعون لدرء تأثيرات أخطر لأزمة اليورو (الفرنسية-أرشيف)

قال مسؤولون بالبنك الدولي اليوم الجمعة إن مجموعة العشرين يجب أن تعمل على دعم النمو في العالم النامي لضمان استدامة الانتعاش العالمي, فيما أكد مسؤول كبير بكوريا الجنوبية أن على المجموعة السعي لتضييق فجوة التنمية بين الدول الغنية والفقيرة لضمان النمو المطرد.
 
وقال المسؤول بـالبنك الدولي نغوزي أوكونجو إيويالا، في مؤتمر عقد على هامش اجتماع مجموعة العشرين بكوريا الجنوبية إن المجموعة تحتاج إلى بقية دول العالم النامي لأسباب تتعلق بالمصلحة الذاتية.
 
النمو المستدام
"
مع وجود النمو الأوروبي في وضع حرج بسبب أزمة الديون السيادية وبقائه ضعيفا نسبيا في الولايات المتحدة, يحذر خبراء الاقتصاد من أن العالم يواجه خطرا حقيقيا يهدد بعودته مجددا إلى الركود

"
وأكد أن دول مجموعة العشرين في حاجة إلى مصادر جديدة للطلب, والعالم النامي لديه القدرة ولديه السوق الاستهلاكية، مشيرا إلى أن تعطي التنمية بالبلدان النامية المكانة المركزية التي تستحقها في جدول أعمالها.
 
ويجتمع وزراء مالية ومحافظو البنوك المركزية بمجموعة العشرين اليوم الجمعة في مدينة بوسان الساحلية الكورية الجنوبية لمدة يومين لتقييم حالة الاقتصاد العالمي ومناقشة سبل تحقيق نمو مستدام ومتوازن, وهو ما يمهد الطريق لعقد قمة في تورنتو بكندا يومي 26 و27 يونيو/حزيران الجاري.
 
ومع وجود النمو الأوروبي في وضع حرج بسبب أزمة الديون السيادية وبقائه ضعيفا نسبيا في الولايات المتحدة, يحذر خبراء الاقتصاد من أن العالم يواجه خطرا حقيقيا يهدد بعودته مجددا إلى الركود.
 
من جهته قال نائب الرئيس وكبيرالاقتصاديين بالبنك الدولى جوستين يى فو إن الدول النامية تحتاج إلى دعم حيث يمكن العثور على فرص مربحة في أفريقيا وأماكن أخرى في العالم النامي، من المتوقع أن تحقق نموا بنسبة 6% في المتوسط هذا العام, وهو ضعف معدل النمو بالنسبة للبلدان الغنية.
 
فجوة في التنمية
وعلى صعيد متصل قال رئيس اللجنة الرئاسية لقمة مجموعة العشرين ساكونغ إيل -في ندوة على هامش اجتماع المجموعة- إن المجموعة التي ركزت على إعادة التوازن إلى الاقتصاد العالمي لتحقيق النمو العالمي المستدام لا بد عليها أيضا أن توجه اهتمامها إلى سد فجوة التنمية.
 
"
يتطلع وزراء مالية مجموعة العشرين في اجتماعهم ببوسان إلى تعزيز الثقة في الأسواق المالية على أمل تجنب أي تأثيرات أوسع على الانتعاش الاقتصادي العالمي في ظل أزمة الديون الأوروبية

"
وأشار إلى أنه من غير الممكن للعالم تحقيق التنمية المستدامة والنمو المتوازن طالما هناك استمرار للفجوة في مجال التنمية بين الدول. وأكد أنه لا يمكن لمجموعة العشرين أن تدعي أنها من أهم المنتديات الاقتصادية إذا لم تستوعب اهتمامات 172 دولة ليست من أعضائها ومعظمها من العالم النامي.

وقال ساكونغ إن كوريا الجنوبية ستضغط من أجل اتفاق بشأن شبكة أمان مالية عالمية من شأنها أن تساعد البلدان النامية على تفادي الصدمات الخارجية، وبخاصة في ضوء أزمة الديون في منطقة اليورو.
 
وأكد أن الأزمة المالية العالمية أوقعت خسائر كبيرة خاصة في العالم النامي, مشيرا إلى أن تقديرات البنك الدولي تؤكد أن 89 مليون شخص سيكونون في حالة فقر مدقع بحلول نهاية هذا العام نتيجة لذلك.

ويتطلع وزراء مالية مجموعة العشرين في اجتماعهم ببوسان إلى تعزيز الثقة في الأسواق المالية على أمل تجنب أي تأثيرات أوسع على الانتعاش الاقتصادي العالمي في ظل أزمة الديون الأوروبية.
 
وسينظر الوزراء في مقترحات لفرض ضريبة على البنوك ووضع معايير جديدة لمقدار رؤوس أموال المصارف التي تكون بحاجة للحماية من أزمة مالية في المستقبل، وإقامة شبكات السلامة المالية لمساعدة الاقتصادات الناشئة, حيث يبدو الاتفاق بشأنها بعيدا.
المصدر : وكالات