أظهرت دراسة صدرت الأربعاء أن أفريقيا تمتلك ثروة كامنة في قطاعات مثل الزراعة والسياحة والمياه تقدر بـ1.7 تريليون دولار لم تكن معتبرة سابقا.

وتؤشر الدراسة إلى أن هذه الثروات متوفرة في مجالات جديدة للاستثمار في القارة لا تقتصر على السلع الأولية فقط.

وقالت الدراسة -التي أعدتها شركتا "أفريقا إنفستور" و"أفريقا غروب" للأبحاث الاستثمارية- إن هذه الموارد الكامنة تمثل سوقا إضافية بحجم كبير.

ونمو الناتج المحلي الإجمالي في أفريقيا يعد حاليا من بين أسرع المناطق في العالم، مدعوما بثروة ضخمة من الموارد الطبيعية.

ومن شأن الدراسة الجديدة أن تحفز لتوجه أكبر للاستثمار في القارة، الأمر الذي سيدفع في اتجاه مواصلة النمو الأسرع.

وأشارت دراسة أخرى لمعهد ماكينزي غلوبال إلى توقعات باستمرار نمو اقتصادي بوتيرة سريعة في أفريقيا.

وقدرت الدراسة أيضا أن أفريقيا تملك مخزونات قابلة للاستخراج من النفط الخام والغاز والفحم واليورانيوم تتراوح قيمتها بين 13 تريليون  دولار و14.5 تريليونا.

المصدر : رويترز