باراك أوباما يطالب بالتحول للاعتماد على الطاقة النظيفة (الفرنسية)

تعهد الرئيس الأميركي باراك أوباما الأربعاء بالحصول على دعم مجلس الشيوخ لمشروع قانون لإصلاح سياسة الطاقة الأميركية، مستغلا التسرب النفطي في خليج المكسيك المستمر منذ أبريل/نيسان الماضي لدفع جهود تعزيز إنتاج الوقود من المصادر المتجددة.

واعتبر أن عمليات التنقيب عن النفط في البحار حل قصير الأجل لتلبية حاجات الولايات المتحدة من الطاقة، مطالبا بالتحول للحصول على الطاقة النظيفة.

وأشار إلى أن اعتماد بلاده على الوقود الأحفوري (النفط والغاز الطبيعي) يهدد أمنها القومي، ويعرض الاقتصاد والبيئة للخطر.

وأوضح أوباما أن مشروع قانون الطاقة يواجه صعوبات في مجلس الشيوخ، غير أنه أوضح بصيغة فيها روح الإصرار بأنه مصر على التحول للاعتماد على الطاقة النظيفة في المستقبل، مطالبا بالاتعاظ من درس التسرب النفطي في خليج المكسيك.

واعتبر أن التسرب النفطي ينبغي أن يحفز الأميركيين لإدراك أن الولايات المتحدة لا يمكن أن تعتمد على الوقود الأحفوري وحده في المستقبل، ولا بد من أن تطور قدرتها على امتلاك الطاقة المتجددة.

تجدر الإشارة إلى أن مجلس النواب وافق بالفعل على مشروع قانون من شأنه الحد من انبعاث الغازات المسببة لظاهرة الانحباس الحراري، لكن مسعى مماثلا يواجه صعوبات في مجلس الشيوخ.

المصدر : وكالات