ازدحام شوارع مدريد بسبب إغلاق شبكة المترو (الفرنسية)

تقرر إغلاق شبكة مترو مدريد اليوم الثلاثاء بسبب احتجاج عامليها لليوم الثاني على إجراءات تقشف تخفّض أجورهم بنسبة خمسة في المائة.
 
وقال متحدث نقابي إن تجمعا عماليا قرر الليلة الماضية القيام بإضراب تام اليوم الثلاثاء بحيث تتوقف خدمات المترو بالكامل بالعاصمة الإسبانية.
 
وازدحمت الحافلات بالركاب صباح اليوم في مدريد مع سعي المواطنين لإيجاد وسائل بديلة للذهاب لأعمالهم.
 
وتجاهل العمال اتفاقات تقليص الخدمة لأقل مستوى ممكن وهو ما جعل شبكة مترو مدريد تشغل نحو 50 في المائة من القطارات في اليوم الأول من الإضراب.
 
وترى وسائل الإعلام الإسبانية أن تجاهل عمال المترو قوانين تقليص الخدمة لأول مرة خلال العقدين الماضيين، يعكس تنامي الغضب النقابي.
 
ويسعى الحزب الاشتراكي الحاكم من عملية خفض أجور العاملين بالقطاع العام خمسة في المائة إلى توفير 15 مليار يورو أي ما يعادل 18.51 مليار دولار، للمساعدة في الحد من عجز الموازنة الذي تضخم إلى 11.2% بسبب الأزمة المالية علمًا بأنه قبل الأزمة كان هنالك فائض.
 
ورغم أن هذه الإجراءات لم تكن تستهدف في البداية العاملين في قطاعات مثل قطاع النقل فقد طبقت الإدارة الإقليمية في مدريد خفض الأجور على العاملين في شبكة مترو.
 
ويأتي هذا الغضب بعد إضراب بالقطاع العام في الثامن من يونيو/ حزيران، ومن قبل إضراب عام آخر في نهاية سبتمبر/ أيلول احتجاجا على خفض الأجور وتجميد معاشات التقاعد وإصلاح في قانون العمل تقول النقابات إنه يقلل التعويضات الممنوحة للعاملين لدى تسريحهم.

المصدر : رويترز