سعر صرف اليوان لا يزال أدنى من المستوى الحقيقي (الفرنسية)

ارتفع سعر صرف العملة الصينية اليوان اليوم الجمعة إلى أعلى مستوى على الإطلاق مقابل الدولار ليصل سعر الأخير إلى 6.7896 يوانات تنفيذا لتعهد بكين بجعل عملتها أكثر مرونة.
 
وجاءت الخطوة قبل عقد قمة العشرين في تورنتو بكندا التي تبدأ اليوم.
وارتفع سعر صرف اليوان بنسبة 0.3% بالمقارنة مع أمس عندما وصل سعر الدولار إلى 6.81 يوانات، أي ضمن النطاق الذي يسمح له بالتحرك خلاله وهو 0.5%.
 
وكانت الصين ربطت عملتها بالدولار عند 6.83 يوانات مقابل الدولار العامين الماضيين، وتعرضت لانتقادات من شركائها التجاريين بأن اليوان منخفض أكثر من قيمته الحقيقية مقابل الدولار، وبأن الانخفاض يعود بالضرر على صادرات الدول الأخرى إلى الصين، ويعطي الصادرات الصينية ميزة تنافسية بالأسواق الخارجية.
 
وقال الرئيس الأميركي باراك أوباما أمس إن الوقت لا يزال مبكرا للحكم على ما إذا كانت المرونة التي وعدت بها الصين بخصوص عملتها ستكون كافية على المدى البعيد.
 
ومن المتوقع أن يثير أوباما مسألة قيمة صرف العملة الصينية مع الرئيس الصيني هو جينتاو على هامش قمة العشرين في تورنتو.
 
ويقول خبراء إن سعر صرف اليوان لا يزال أدنى من المستوى الحقيقي بنسبة 40%.
 
وبرغم الخطوة الصينية، يتحرك المشرعون الأميركيون باتجاه استصدار قانون يتعامل مع دعم العملة على أنه دعم حكومي غير قانوني، وهو ما يساعد الحكومة الأميركية في فرض رسوم على البضائع الصينية.

المصدر : وكالات