بنك إنجلترا حذر من تحديات في الفترة القادمة (الفرنسية)

حذر بنك إنجلترا من أن أزمة الديون في أوروبا تشكل خطرا على النظام المالي في بريطانيا، وحث البنوك البريطانية على زياد احتياطياتها.
 
وفي الوقت الذي أشاد فيه بالصندوق الذي أنشأته الدول الأوروبية بالتعاون مع صندوق النقد الدولي وقوامه نحو تريليون دولار لدعم الدول الأوروبية التي تواجه أزمة مالية قائلا إنه ساهم في استقرار الأسواق،  حذر من أن الضغوط في الأسواق لم تختف بعد.
 
وقال أيضا إنه برغم أن بريطانيا ليست عضوا بمنطقة اليورو إلا أن انكشاف نظامها المالي على المؤسسات التي تعاني من الأزمة يشكل خطرا رئيسيا.
 
وأضاف أن الخطر يكمن في تعامل المؤسسات المالية البريطانية مع البنوك الأوروبية المنكشفة بصورة مباشرة على الدول التي تعاني من أزمة الديون السيادية.
 
ورحب بجهود البنوك البريطانية الهادفة إلى زيادة رأس مالها والتي قال إنها ساعدتها في التغلب على الاضطرابات الأخيرة، لكنه حذر أيضا مما وصفه بعدد من التحديات في الفترة القادمة والتي تتضمن ضرورة زيادة الإقراض من أجل مساعدة بريطانيا في الخروج من الركود الاقتصادي وبناء احتياطيات أكبر لدى البنوك.
 
وأوضح أن هناك مصلحة مشتركة للبنوك في تقديم الائتمان من أجل دعم التعافي الاقتصادي.

المصدر : الفرنسية