أفغانستان تروج للاستثمار
آخر تحديث: 2010/6/26 الساعة 00:28 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/6/26 الساعة 00:28 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/15 هـ

أفغانستان تروج للاستثمار

شهراني: الثروة المعدنية المعلن عنها لا تشكل سوى 30% من ثروات البلاد (الفرنسية)

تعتزم الحكومة الأفغانية طرح مناقصات لمناطق امتياز للنفط والغاز ابتداء من سبتمبر/أيلول المقبل للشركات العالمية لتطويرها، كما تخطط لطرح مناقصة لتطوير مكمن هاجيجاك لخام الحديد.

وأوضح وزير المعادن الأفغاني وحيد الله شهراني خلال مؤتمر بلندن عقد الجمعة للتعريف بفرص الاستثمار في أفغانستان أن الثروة المعدنية المعلنة في بلاده تقدر حاليا بنحو ثلاثة تريليونات دولار.

وحث شهراني الشركات العالمية على المشاركة في عمليات الاستكشاف والتنقيب عن بقية الثروات في مختلف أنحاء البلاد.

 وفي لقاء مع مراسلة الجزيرة بلندن مينة حربلو، بين الوزير الأفغاني أن الثروة المعلنة حاليا لا تشكل سوى 30% فقط من ثروات البلاد.

وأكد أن الأوضاع الأمنية لم تعد تهم المستثمرين بقدر ما تهمهم القوانين المالية والاستثمارية في البلاد.

وعند سؤال الجزيرة عن حجم الاستثمارات المطلوبة لتهيئة البنى التحتية من الطرق والسكك الحديدية قال شهراني "لحسن الحظ أن بعض البنى التحتية تم إنجازها خلال السنوات الثماني الأخيرة، كبعض الطرق السريعة التي ستساعد على نقل المعادن وربط البلاد بالمراكز الاقتصادية والتجارية لاسيما في وسط وجنوب آسيا والشرق الأوسط".

وأشار إلى أن مشروع سكة حديد تقدر قيمته بأربعة مليارات دولار على وشك الإنجاز حيث ستربط مدينة هيرات بالحدود الأفغانية الطاجيكية.



"
الرئيس الأفغاني: لو استغلت أفغانستان ثرواتها من المعادن وغيرها لارتقت بها إلى مصاف الدول الغنية
"
مناقصات نفطية
وأوضح شهراني أن كابل ستطرح مناقصات لمنطقة امتياز نفطية تقع بين أفغانستان وطاجيكستان وتقدر احتياطياتها بنحو 1.6 مليار برميل في أوائل 2011.

وأضاف أن حكومته ستطرح مناقصة لتطوير مستودع هاجيجاك لخام الحديد، كما تتطلع لعقد مناقصات لمكامن النحاس والذهب في وقت لاحق من هذا العام أو في أوائل العام المقبل.

ويقع مكمن هاجيجاك في ولاية باميان إلى الغرب من كابل ويوصف بأنه أكبر مكمن غير مستغل لخام الحديد في آسيا.

يشار إلى أن دراسة لوزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) قدرت قيمة مخزونات أفغانستان من المعادن -وتحديدا من الحديد والنحاس والذهب والكوبالت- بنحو 908 مليارات دولار.

وذكرت الدراسة أن تلك المخزونات ربما تشمل ما قيمته 223 مليار دولار من النفط والغاز.
 
وكان الرئيس الأفغاني حامد كرزاي قد قال في نهاية يناير/كانون الثاني الماضي إنه لو استغلت أفغانستان ثرواتها من المعادن وغيرها لارتقت بها إلى مصاف الدول الغنية.
المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات