إضراب بفرنسا رفضا لإصلاح المعاشات
آخر تحديث: 2010/6/24 الساعة 21:04 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/6/24 الساعة 21:04 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/13 هـ

إضراب بفرنسا رفضا لإصلاح المعاشات

عشرات الآلاف تظاهروا في باريس رفضا لخطة الحكومة (الفرنسية)

أربك إضراب واسع الخميس -احتجاجا على إصلاح حكومي مقترح للمعاشات بما في ذلك رفع سن التقاعد- قطاعات حيوية في فرنسا من بينها النقل. وواكبت الإضراب مظاهرات حاشدة في كل أنحاء البلاد.
 
وشارك في الإضراب -الذي دعت إليه النقابات وشمل القطاعين العام والخاص- عمال النقل والبريد والكهرباء والغاز والتعليم. وقد تسبب في إضطراب متفاوت لحركة القطارات والحافلات والطائرات.
 
وقالت السلطات المسؤولة عن النقل إن حركة القطارات وقطارات الأنفاق اضطربت في باريس وخارجها.
 
من جهتها, قالت إدارة الطيران المدني إنه يفترض إلغاء 15% من الرحلات الجوية من مطاري شارل ديغول وأورلي بباريس بين الخامسة صباحا ومنتصف النهار بتوقيت غرينتش.
 
ووفقا للحكومة الفرنسية, فإن نحو 19% من موظفي الخدمة المدنية, وأكثر من 18% من طواقم التدريس لم تشارك في الإضراب. ورافقت الإضراب مظاهرات حاشدة في باريس والمدن الرئيسة الأخرى في فرنسا, شارك فيها مئات الآلاف.
 
ورجح رئيس الكنفدرالية العامة للعمل -كبرى النقابات الفرنسية- برنار تيبو مشاركة مليوني شخص في المظاهرات.
 
ويأتي الإضراب بعد  أيام من كشف الحكومة الفرنسية عن خطة لرفع سن التقاعد بحلول 2018 إلى 62 عاما من ستين عاما حاليا, وزيادة سنوات العمل التي تسمح للأجراء بالحصول على رواتب تقاعدية.
 
وتعد تلك الخطة -التي سيصوت البرلمان عليها في سبتمبر/أيلول القادم- جزءا من خطة أشمل لخفض العجز الكبير في الموازنة العامة عن طريق إجراءات تقشفية مختلفة.
 
وكان رئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فيون قد كشف قبل أقل من أسبوعين عن خطة تقشفية تشمل خفض الإنفاق بقيمة 55.6 مليار دولار على مدى السنوات الثلاث المقبلة.
 
وقال إن تقليص النفقات يهدف إلى خفض العجز العام بحلول 2013 إلى الحد الأقصى الذي تسمح به لوائح الاتحاد الأوروبي وهو 3% من الناتج المحلي الإجمالي.
 
وفي الوقت الحاضر يبلغ العجز في موازنة فرنسا 8%.
 
وبإعلانها عن تلك الخطة انضمت فرنسا إلى دول أوروبية أخرى مثل اليونان وإسبانيا وإيطاليا والبرتغال, اعتمدت خطط تقشف صارمة للحد من أزمة الديون السيادية التي عرضت الوحدة النقدية الأوروبية لخطر التفتت.
المصدر : وكالات