فرض ضريبة بنكية بدول أوروبية
آخر تحديث: 2010/6/22 الساعة 19:04 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/6/22 الساعة 19:04 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/11 هـ

فرض ضريبة بنكية بدول أوروبية

ألمانيا تبدأ الإجراءات التشريعية لضريبة البنوك هذا الصيف وستعلن فرنسا عنها نهاية العام (الفرنسية–أرشيف)

قالت كل من ألمانيا وبريطانيا وفرنسا إنها ستفرض ضريبة على البنوك لمنع حدوث أزمات مالية في المستقبل ولتسوية العجز في موازنات المصارف.
 
وقالت حكومات الدول الثلاث في بيان مشترك إن "حكومات فرنسا والمملكة المتحدة وألمانيا تقترح إدخال ضرائب على البنوك مبنية على أساس بياناتها الختامية".
 
وأوضح البيان أن الضرائب "تستهدف جعل البنوك تقدم مساهمة تعكس المخاطر التي تمثلها المصارف على النظام المالي والاقتصاد الأوسع, ولتشجيع البنوك على تكييف حساباتها الختامية من أجل خفض هذه المخاطر".

وقد أعلنت بريطانيا اليوم الثلاثاء من خلال الخطوط العامة للموازنة الجديدة أنها ستفرض الضريبة الجديدة على البنوك، بينما يتوقع أن تعلن فرنسا عنها في موازنتها العامة في وقت لاحق من هذا العام. أما ألمانيا فيتوقع أن تبدأ إجراءات تشريعية بهذا الشأن خلال الصيف الجاري.

ومن المتوقع أن تدفع الدول الثلاث باتجاه فرض الضريبة على البنوك خلال قمة العشرين المزمع عقدها في كندا خلال عطلة نهاية الأسبوع.
 
من جهة أخرى قالت وزارة المالية الألمانية إن الحكومة الألمانية سوف تحتاج إلى الاقتراض بمستويات أقل من المتوقع هذا العام بسبب التحسن في اقتصاد البلاد.

وقالت الوزارة في بيان إن الحكومة تتوقع اقتراضا أقل في 2010 مما كان متوقعا في موازنة هذا العام بحيث ستقترض 53.2 مليار يورو (66 مليار دولار) بالمقارنة مع توقعات سابقة باقتراض 66.6 مليار يورو.

وقد وضعت الحكومة سقفا قانونيا لحجم اقتراضها في حين أنها تستهدف موازنة متوازنة بحلول العام 2016.

وأشارت صحيفة سود دوتشة تساتونغ اليوم الثلاثاء إلى أنه تم خفض العجز المالي بالموازنة بمقدار 20 مليار يوررو.

وكانت الحكومة توقعت مؤخرا أن يصل حجم العجز إلى 80 مليار يورو (99.3 مليار دولار) هذا العام. وأشارت الصحيفة إلى أن من المتوقع أن ينخفض العجز في الموازنة في 2011 إلى 55 مليار يورو من 72 مليارا في توقعات سابقة.
المصدر : وكالات

التعليقات