ميدفيديف (يمين) أبدى استغرابا لاستمرار عدم قبول انضمام روسيا إلى منظمة التجارة (رويترز)

دعا الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف الولايات المتحدة وشركاءها التجاريين في الاتحاد الأوروبي إلى تحديد موقفها من انضمام روسيا إلى منظمة التجارة العالمية.

وقال في مؤتمر صحفي مشترك مع قادة الاتحاد الأوروبي في ختام لقاء دوري بين الجانبين عقد الثلاثاء، إنه حان الوقت لشركاء روسيا التجاريين أن يعلموا بأن عضويتها في المنظمة الدولية ليست "بالجزرة" التي يكرمون بها روسيا تقديرا لسلوكها الجيد.

وأضاف أن "العضوية في منظمة التجارة العالمية هي بكل بساطة خطوة ضرورية لنا كي نصبح لاعباً كاملاً في المسارات الاقتصادية الدولية".

وأعرب ميدفيديف عن استغرابه لكون بلاده الدولة الوحيدة في مجموعة العشرين خارج منظمة التجارة العالمية، ورأى أنه من دون هذه العضوية لن تتمكن روسيا من النمو طبيعياً في المجال الاقتصادي العالمي.

تجدر الإشارة إلى أن موسكو تجري منذ أكثر من 16 عاما مفاوضات للانضمام إلى منظمة التجارة، وهي الدولة الكبرى الوحيدة خارجها.

من جانبه علق رئيس الاتحاد الأوروبي هيرمان فان في اللقاء المشترك بأن الاتحاد يلحظ تحسنات في مجال حقوق الإنسان بروسيا، غير أنه أبدى تخوفا من الوضع في بعض مناطق القوقاز.

وتعد مسألة اختراق حقوق الإنسان من الأمور التي تأخذها أوروبا والولايات المتحدة حجة لاستمرار رفض انضمام روسيا إلى منظمة التجارة. 

وبدأت أعمال القمة الروسية الأوروبية الـ25 الثلاثاء في مدينة روستوف الروسية، وهي قمة دورية يتم خلالها مناقشة مجالات التعاون المشترك بين الجانبين ومن أبرزها العلاقات الاقتصادية.

المصدر : وكالات