الخصخصة حسب خطة الحكومة ستوفر 1.22 مليار دولار سنويا (الفرنسية) 

كشف وزير المالية اليوناني بابا كونستانتينو اليوم الأربعاء عن خطط تشمل خصخصة في قطاعات المواصلات وخدمات البريد والمياه قد تدر على الدولة أكثر من 1.22 مليار دولار سنويا.

وأوضح الوزير خلال مؤتمر صحفي بأثينا بعد اجتماع للحكومة أن خطة الإنقاذ التي اعتمدها الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي تطالب اليونان بجمع إيرادات بنحو مليار يورو (1.22 مليار دولار) سنويا خلال السنوات الثلاث المقبلة ابتداء من العام المقبل، مشيرا إلى توقعات بتوفير مبلغ أكبر من ذلك.

وذكر الوزير أن الدولة تريد بيع 48% من شركة السكك الحديد (أو أس أي)، وكذلك بيع ما نسبته 39% من شركة البريد الحكومية هيلينيك بوست.

وأضاف أن أثينا ستعرض 10% من شركة مياه أثينا (إيداب) للبيع، وبيع 23% من شركة المياه في مدينة سالانيك (إياث)، كما ستقوم الدولة بخصخصة نواد للقمار بشكل كامل.

وأكد كونستانتينو أن الحكومة -التي ستخصخص بعض القطاعات بشكل جزئي- ستواصل ضمان سيطرتها على الخدمات العامة التي تمس حياة المواطنيين بشكل مباشر.

وقبلت اليونان المثقلة بالديون والتي تعاني عجزا كبيرا في الموازنة، خطة الإنقاذ التي تبلغ قيمتها 110 مليارات يورو (134.3 مليار دولار) مقابل خطة تقشف صارمة وخصخصة بعض المرافق لتوفير إيرادات إضافية.

وقد أثارت خطة التقشف اليونانية وما زالت تثير غضب النقابات العمالية التي دعت إلى عدة إضرابات عامة واحتجاجات في الشوارع.

وشهدت اليونان اليوم احتجاجا من قبل صيادي الأسماك الذين أغلقوا أربعة موانئ رئيسية في البلاد.

المصدر : وكالات