غازبروم قد توقف 85% من صادرات الغاز إلى روسيا البيضاء (الأوروبية-أرشيف)

أمهلت روسيا جارتها روسيا البيضاء حتى الاثنين لسداد نحو مائتي مليون دولار وإلا قطعت عنها الغاز, وهو تطور سيثير قلق أوروبا التي تخشى من تجدد النزاعات التي قد تقطع عنها إمدادات الغاز الروسي.
 
وقالت شركة غازبروم الروسية المملوكة للدولة إنها ستقلص صادرات الغاز إلى روسيا البيضاء بنسبة 85% بدءا من صباح الاثنين، ما لم تدفع مينسك ديونا مستحقة عليها بقيمة 192 مليون دولار.
 
وذكرت وكالة أنترفاكس الروسية أن وزير الطاقة في روسيا البيضاء سيجري السبت في موسكو محادثات طارئة مع مسؤولي غازبروم، في محاولة لتجنب القطع المحتمل.
 
وسارع رئيس روسيا البيضاء ألكسندر لوكاشينكو -في تصريحات أدلى بها اليوم أثناء زيارته مسقط رأسه- إلى انتقاد تلويح موسكو بقطع الغاز عن بلاده, واصفا موقفها بغير المقبول.
 
وصرح بأنه لم يكن يجدر بروسيا أن تتصرف بهذه الصورة، حيث إنها تخفض أو تبقي على أسعار الغاز على حالها للدول الأخرى، بينما تريد رفعها بالنسبة لروسيا البيضاء، على حد قوله.
 
وكان لوكاشينكو يشير على الأرجح إلى اتفاق وقع مطلع هذا العام, وخفضت بمقتضاه روسيا سعر إمدادات الغاز نحو أوكرانيا مقابل موافقة الأخيرة على التمديد للأسطول الروسي في قاعدة سيفاستوبول البحرية على ساحل البحر الأسود.
 
وفي الوقت الحاضر, تدفع روسيا البيضاء -التي يمر عبر أراضيها أنبوب ينقل النفط الخام إلى أوروبا- 150 دولارا مقابل كل ألف متر مكعب من الغاز الطبيعي الذي تستورده من روسيا.
 
وتشهد العلاقة بين موسكو ومينسك فتورا بعدما تخلفت روسيا البيضاء عن اتحاد جمركي كان يفترض أن يضمها وروسيا وكزاخستان, وبدأت تبتعد عن موسكو في اتجاه الاتحاد الأوروبي.

المصدر : وكالات