قطر ستسجل نموا حقيقيا في الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 16.1% في 2010 (رويترز)

هبطت قليلا توقعات النمو لاقتصادات خليجية رئيسية هذا العام لاستمرار تقلبات أسعار النفط وانخفاض النمو في قطاع الائتمان بسبب أزمة الديون الأوروبية.
 
وأظهر استطلاع لرويترز نشر الخميس أن من المتوقع أن تسجل معظم الاقتصادات في المنطقة نموا يقل عن 10% عدا الاقتصاد القطري الذي سيواصل نموه القوي.
 
وبحسب متوسط توقعات خبراء الاقتصاد الذين استطلعت رويترز آراءهم ستسجل قطر نموا حقيقيا في الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 16.1% في 2010 بفضل زيادة إنتاج الغاز والإنفاق الحكومي.
 
وتوقع صندوق النقد الدولي في أبريل/نيسان نمو الاقتصاد القطري بنسبة 18.5%.
 
وعلى عكس سائر أنحاء العالم من المتوقع أن يواصل الإنفاق الحكومي المرتفع تعزيز اقتصادات دول مجلس التعاون الخليجي الست المصدرة للنفط.
 
ومن المتوقع أن تسجل السعودية -أكبر اقتصاد عربي وأكبر دولة مصدرة للنفط في العالم- نموا بنسبة 3.7% انخفاضا من 3.9% في توقعات أبريل/نيسان لكنه سيظل أعلى من النمو بنسبة 0.6% المسجل في 2009.
 
ومن المتوقع أن يسجل الاقتصاد الكويتي نموا بنسبة 3% وأن تشهد عمان والبحرين نموا بنسبة 3.1%.

وتراجعت التوقعات لاقتصاد الإمارات العربية المتحدة -ثاني أكبر اقتصاد عربي- مجددا في ظل عزوف البنوك عن الإقراض نتيجة انكشافها على شركات مثقلة بالديون تابعة لحكومة دبي. ومن المتوقع أن ينمو الاقتصاد الإماراتي بنسبة 2.1% هذا العام بالمقارنة مع 1.3% في 2009.

المصدر : الجزيرة