مجموعة دبي العالمية اقترحت سداد ديونها على مدى خمس أو ثماني سنوات (الجزيرة)

قال بنك أميركي إن البنوك الدائنة لمجموعة دبي العالمية قد تخسر ما بين 54% و56% من القروض التي قدمتها للمجموعة بناء على شروط السداد التي تقدمت بها دبي العالمية في مقترحها لإعادة الهيكلة.
 
وقال ظفار ناظم المحلل لدى جي بي مورغان في مذكرة بحثية للعملاء إن الخصم الكبير من القيمة الاسمية يرجع إلى سعر الفائدة المنخفض عن سعر السوق الذي سيدفع نقدا ما بين 1% و2% التي اقترحتها دبي العالمية على شريحتين من القروض.
 
وأضاف أنه في الوقت الذي سيكون فيه من الصعب على البنوك الترحيب بمثل هذا الخفض في قيمة القروض نظرا للفترة الزمنية الطويلة التي ستستغرقها عملية إعادة الهيكلة إلا أن بنوكا عديدة مستعدة لقبول شروط الصفقة لتتجاوز أزمة دبي العالمية.
 
واقترحت مجموعة دبي العالمية سداد ديونها على مدى خمس أو ثماني سنوات وأتاحت خيارات إضافية أمام البنوك الدائنة بحسب ما إذا كانت محلية أو أجنبية وعملة قروضها. ويتضمن المقترح شريحتين تغطيان 14.4 مليار دولار تستحقها البنوك الدائنة.
 
ويعتقد جي بي مورغان أن هناك احتمالا متزايدا بأن تسعى دبي العالمية لإعادة هيكلة طوعية مع المحكمة الخاصة التي شكلت في دبي لنظر الدعاوى القضائية ضد مجموعة دبي العالمية.
 
وقالت المجموعة في مايو/أيار إنها توصلت إلى اتفاق مع سبعة بنوك دائنة رئيسية منكشفة على نحو 60% من الديون وتحتاج المجموعة لموافقة بنوك منكشفة على نحو 66.67% من الديون للمضي قدما في إعادة الهيكلة.
 
وأوضح ناظم في المذكرة أنه إذا استطاعت دبي العالمية تأمين الحصول على نسبة 6.67% المتبقية فإن المحكمة ومقرها مركز دبي المالي العالمي يمكن أن تجبر باقي الدائنين على قبول شروطها.

المصدر : رويترز