السلع المعمرة انخفض إنتاجها بمنطقة اليورو في أبريل/نيسان الماضي (الأوروبية-أرشيف)

قفز الإنتاج الصناعي لمنطقة اليورو في أبريل/نيسان الماضي بنسبة 9.5% مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي، وعلى أساس شهر صعد الإنتاج الصناعي بنسبة 0.8% مقارنة بمارس/آذار الماضي.

وأظهرت البيانات التي صدرت اليوم عن مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي (يوروستات) أن المنطقة -التي تشمل 16 دولة أوروبية- سجلت في أبريل/نيسان الماضي أعلى زيادة سنوية في نحو 20 عاما، في إشارة إلى أن الانتعاش الاقتصادي قد يتسارع.

وعدل يوروستات بيانات الإنتاج لشهر مارس/آذار إلى ارتفاع بنسبة 1.5% على أساس شهري و7.7% على أساس سنوي من 1.3% و6.9% على التوالي.

وتأتي زيادة الإنتاج الصناعي في أبريل/نيسان بقيادة السلع الوسيطة التي قفزت 2.2% مقارنة بالشهر السابق و16% على أساس سنوي.

لكن إنتاج السلع الاستهلاكية المعمرة وغير المعمرة انخفض 0.1% و1.2% على الترتيب على أساس شهري مما يشير إلى أن طلب المستهلكين ما زال ضعيفا.

ومن شأن هذه البيانات الإيجابية أن تحسن من صورة المنطقة التي تضررت جراء أزمة الديون التي أثرت على اقتصادات جميع دول المنطقة واضطرت العديد منها لاعتماد خطط تقشف بهدف تقليل الإنفاق العام وبالتالي خفض العجز في الموازنات.

وأكد العديد من الخبراء في وقت سابق أن تهافت حكومات أوروبية على تدابير خفض العجز في موازناتها وزيادة الضرائب قد تكون له تداعيات سلبية على الانتعاش الاقتصادي الهش في القارة.

وأشاروا إلى أن إجراءات التقشف في وقت لا تزال فيه العديد من الشركات والمستهلكين يعانون من آثار الأزمة الاقتصادية العالمية، قد يخفض الاستهلاك، الأمر الذي من شأنه أن يعيق الإنتاج في جميع أنحاء أوروبا.

المصدر : وكالات