بريطانيا لن تحمي بي بي
آخر تحديث: 2010/6/12 الساعة 15:13 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/6/12 الساعة 15:13 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/1 هـ

بريطانيا لن تحمي بي بي

التسرب النفطي المستمر سيضعف وضع بي بي المالي (الفرنسية)

قال وزير بريطاني إن حكومة بلاده لن تتدخل لمساعدة شركة بي بي النفطية البريطانية (بريتش بتروليوم سابقا) إذا ما سعت شركة أجنبية للاستحواذ عليها بعدما أضعفها التسرب النفطي بخليج المكسيك, في وقت تطالبها ولايات أميركية متضررة بمزيد من التعويضات.
 
وذكرت صحيفة تايمز أن وزير الأعمال البريطاني فينس كيبل, الذي شغل منصب كبير خبراء الاقتصاد بشركة شل النفطية الأنجلو هولندية, أنه ليس مستعدا لوضع خطط لمنع محاولات شركات عالمية مثل غازبروم الروسية للاستحواذ على بي بي.
 
وتشير تقديرات إلى أن الشركة البريطانية ستتكبد مليارات الدولارات هي كلفة مكافحة تسرب النفط من بئر نفطية بمياه خليج المكسيك. وتشمل خسائر الشركة التعويضات التي ستدفعها لسلطات الولايات الأميركية المتضررة من التسرب.
 
واعتبر الوزير البريطاني أن بي بي ليست بين الشركات التي يمكن أن يمثل الاستحواذ عليها من شركة أجنبية تهديدا لاقتصاد البلاد.
 
وأشارت تايمز إلى أن الحكومة البريطانية لم تناقش بعد كارثة التسرب النفطي الناتجة عن انفجار حفار تابع للشركة في أبريل/ نيسان الماضي, بل سعت خلال الأسابيع القليلة الماضية إلى إظهار أنها ليست مهتمة كثيرا بالمسألة.
 
ووفقا لليومية البريطانية, فإن مسؤولين برئاسة الحكومة أشاروا خلال الأسبوع المنصرم إلى أن موضوع التسرب النفطي يخص وزارة الطاقة.
 
وحتى الآن, فإن وزير الطاقة تشالرز هندري هو السياسي البريطاني الوحيد المنخرط بشكل مباشر في موضوع التسرب النفطي بالسواحل الأميركية، حسب ما أوردت الصحيفة.
 
وكان سهم الشركة البريطانية قد تراجع بحدة الأيام الماضية إلى أدنى مستوى له في 14 عاما قبل أن ينتعش أمس مرتفعا بنسبة 7% إلى نحو 34 دولارا.
 
التسرب أضر بالبيئة البحرية والسياحة أساسا(رويترز-أرشيف)
تعويضات كبيرة
من جهتها, ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن سلطات الولايات الأميركية المتضررة من التسرب النفطي بخليج المكسيك تصعد مطالباتها بتعويضات عن الأضرار التي ألحقها النفط المتسرب على قطاعات اقتصادية حيوية في مقدمها الصيد البحري والسياحة.
 
وأوضحت في هذا الإطار أن المدعي العام في فلوريدا بيل ماكولوم أرسل الخميس رسالة إلى إدارة بي بي طلب منها 2.5 مليار لتغطية خسائر محتملة قد يكون اقتصاد الولاية تكبدها جراء البقعة النفطية الزاحفة.
 
وأعلنت الشركة البريطانية الخميس أنها ستدفع لكل واحدة من ولايات فلوريدا وألاباما وميسيسيبي -المطلة على خليج المكسيك- مبلغ إضافيا قدره 25 مليون دولار.
 
بيد أن سلطات الولايات الثلاث طالبت بمزيد من التعويضات عن الأضرار.
 
وأوردت اليومية الأميركية أرقاما تسلط الضوء على فداحة الأضرار الاقتصادية التي لحقت بالولايات المطلة على خليج المكسيك من ذلك التسرب النفطي.
المصدر : وول ستريت جورنال,تايمز

التعليقات