شافيز ينهي تقنين الكهرباء
آخر تحديث: 2010/6/11 الساعة 14:35 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/6/11 الساعة 14:35 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/29 هـ

شافيز ينهي تقنين الكهرباء

شافيز أنهى التقنين متراجعا عن قرار اتخذه قبل يومين بتمديده شهرين إضافيين
  (الفرنسية-أرشيف)
 
وضع الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز حدا لبرنامج حكومي لتقنين الكهرباء بدأ مطلع العام, مع ارتفاع منسوب سد رئيسي يُعتمد عليه في إنتاج معظم كمية الكهرباء التي تحتاج إليها البلاد.
 
وقال شافيز في لقاء مع مسؤولين في قطاع الطاقة إن انطلاق نهائيات كأس العالم لكرة القدم في جنوب أفريقيا اليوم من بين الأسباب التي دعته إلى إنهاء العمل ببرنامج التقنين الذي أقرته الحكومة لترشيد استهلاك الكهرباء، في ظل واحدة من موجات الجفاف التي تضرب هذا البلد -الواقع في أميركا اللاتينية- خلال قرن.
 
ويبطل قرار الرئيس الفنزويلي بإنهاء التقنين قرارا اتخذه قبل يومين, وقضى بتمديد طوارئ الكهرباء لمدة شهرين.
 
وقال شافيز خلال لقائه مسؤولي قطاع الطاقة إنه أوقف العمل ببرنامج التقنين في ظل تحسن ملحوظ لمخزونات سد غوري على نهر أورينوكو، حيث يوجد مجمع للطاقة الكهرومائية ينتج 70% من حاجة البلاد من الكهرباء.
 
وبسبب الجفاف القاسي الذي سبب انقطاعات متكررة للتيار, ودفع الحكومة أيضا إلى تقنين توزيع المياه, انخفض منسوب السد نهاية يناير/كانون الثاني الماضي إلى تسعة أمتار تحت المستوى المعتاد.
 
ومن بين الأسباب التي ساقها شافيز لتبرير إنهاء تقنين الكهرباء, الأثر السلبي للتقنين على السكان مع انطلاق مونديال جنوب أفريقيا لكرة القدم.
 
ولتجنب أزمة أخرى, تخطط الحكومة الفنزويلية لزيادة إنتاج الكهرباء سنويا بنحو ستة آلاف ميغاوات بنهاية العام, تُضاف إلى 16500 ميغاوات


هي أقصى ما في وسع البلاد إنتاجه حاليا.
 
ورغم أن فنزويلا من أكبر مصدري النفط حيث إنها عضو في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك), وأعلنت مؤخرا امتلاكها مخزونات هائلة من الغاز, فإنها لم تستغل مخزوناتها الضخمة من الطاقة لإنتاج ما يكفيها من الكهرباء. 
المصدر : الفرنسية

التعليقات