يلديز: أردوغان هو الذي سيتخذ القرار النهائي بشأن العلاقات مع إسرائيل (الأوروبية- أرشيف)

قال وزير الطاقة التركي تانر يلديز إن بلاده تعيد النظر حاليا في علاقاتها في قطاع الطاقة مع إسرائيل بعد أن هاجمت القوات الإسرائيلية أسطول الحرية الذي كان متجها إلى قطاع غزة لنقل مساعدات إنسانية.
 
لكنه قال إن رئيس الوزراء أردوغان هو الذي سيتخذ القرار النهائي بهذا الشأن.
 
وقال يلديز للصحفيين "إننا بحثنا جميع أوجه التعاون بيننا وبين إسرائيل في مجال الطاقة. إن قرارا إستراتيجيا سيتخذه رئيس الوزراء".
 
وكانت تركيا بحثت مع إسرائيل إمكانية إنشاء خط ميدستريم للغاز والنفط بين الجانبين لكن تدهور العلاقات حال دون تقدم في المشروع.
 
وكان من المقرر أن ينقل الخط الذي يمتد لمسافة 480 كيلومترا تحت مياه البحر المتوسط بين مينائي جيهان التركي وعسقلان بإسرائيل النفط والغاز من منطقة بحر قزوين.
 
ومن ثم يتم نقل النفط والغاز عبر خط آخر إلى ميناء إيلات على البحر الأحمر وتصديره إلى الهند والصين ودول آسيوية أخرى عن طريق الناقلات. وسيوفر الخط 40% من تكاليف النقل عبر بحر العرب.
 
كما تعتزم شركة زورلو إنرجي التركية بناء محطة للطاقة في إسرائيل تعمل بالغاز الطبيعي لإنتاج 800 ميغاوات من الكهرباء.
 
يشار إلى أن الجانبين يرتبطان بعلاقات اقتصادية قوية. ووصل التبادل التجاري بينهما إلى 2.5 مليار دولار في 2009.

المصدر : رويترز