ساركوزي: منطقة اليورو لن تتعامل برحمة في مساعيها لضبط الأسواق (رويترز)

دعا قادة دول منطقة اليورو بختام قمتهم في بروكسل فجر اليوم السبت إلى تأسيس آلية إنقاذ دائمة لمساعدة الدول الأعضاء التي تواجه خطر التعثر في سداد ديونها، وطالبوا بتدابير عاجلة لدعم وإصلاح العملة الأوروبية الموحدة (يورو).

وتعهد الزعماء بـ"تسريع" خطط دولهم الخاصة بخفض العجز في ميزانياتها، كما اتفقوا على تشديد الضوابط الخاصة بهذه الميزانيات، واعتماد عقوبات فعالة بحق الدول التي تتلكأ في الالتزام بالتعليمات الخاصة بأحجام الديون، وفرض رقابة صارمة على مستويات العجز والتنافسية.

وتعتزم المفوضية الأوروبية -الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي- طرح مشروع خطة لإنشاء "آلية الاستقرار الأوروبي" خلال لقاء وزراء مالية  الاتحاد الأوروبي الطارئ غدا الأحد.

وسيتعين الحصول على موافقة جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والبالغ عددهم 27 دولة لإجراء تغييرات رئيسية في قواعد الاتحاد.

جورج باباندريو: ستبدأ اليونان خلال أيام بتلقي أول دفعة من المساعدات (رويترز)
مساعدة اليونان
وخلال القمة صدق قادة دول اليورو الست عشرة رسميا خطة مساعدة اليونان في مواجهة أزمتها المالية، وأبدوا استعدادهم للتصدي جماعيا لمخاطر الأزمة.

وأعلن رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو أن بلاده ستبدأ خلال الأيام المقبلة في تلقي أول دفعة من المساعدات المالية.

وتهدف الخطة لإنقاذ اقتصاد اليونان المثقل بالديون من شبح الإفلاس، ومنع الأزمة المالية من الانتشار إلى غيرها من دول المنطقة التي تستخدم العملة الأوروبية الموحدة.

يُذكر أن الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي تعهدا بخطة إنقاذ بقيمة 110 مليارات يورو (145 مليار دولار) لمساعدة اليونان في التغلب على أزمتها المالية.

أنجيلا ميركل طالبت بالإسراع في تنظيم الأسواق المالية (رويترز)
اتهام المضاربين
واتهمت ألمانيا وفرنسا -وهما أكبر اقتصادين بمنطقة اليورو- المضاربين بالأسواق العالمية بالتلاعب في أسعار العملة الأوروبية الموحدة، وتوعدتا باتخاذ إجراءات لضمان استقرار اليورو.

فقد أكد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أن المنطقة لن تتعامل برحمة في مساعيها لضبط الأسواق حتى لا يضع المضاربون هذه العملة مجددا تحت الضغط. وأضاف أنه يتوجب إلزام وكالات التصنيف بالعمل بشكل أخلاقي.

وقالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إن دول اليورو ترسل إشارات واضحة للمضاربين مؤكدة ضرورة الإسراع في تنظيم الأسواق المالية.

وكانت قيمة اليورو قد تدهورت في أسواق المال متراجعة لأدنى مستوى في 14 شهرا، وذلك نتيجة المخاوف من احتمال أن تكون دول أخرى في المنطقة كإسبانيا والبرتغال في طريقها إلى مصير مشابه لمصير اليونان.

وفي مؤتمر صحفي عقب القمة الأوروبية، أكد رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروسو أن المنطقة ستدافع عن اليورو مهما كان الثمن مشيرا إلى آليات متعددة ستستخدمها عند الضرورة.

المصدر : وكالات