انخفض مؤشر نيكي بطوكيو 225 نقطة أي بمعدل 3.7% (الفرنسية–أرشيف)

ضخ البنك المركزي الياباني تريليوني ين (21.8 مليار دولار) في أسواق المال بطوكيو اليوم الجمعة بعد هبوط غير مسبوق في أسواق الولايات المتحدة والأسواق العالمية الأخرى أمس الخميس بسبب أزمة اليونان.
 
ويعتبر هذا التدخل الأول منذ يوم 2 من ديسمبر/ كانون الأول الماضي، ويستهدف تهدئة الأسواق اليابانية بعد أن هبطت بشدة عقب هبوط مماثل في أسواق الولايات المتحدة.
 
وشهد مؤشر داو جونز هبوطا كبيرا خلال تعاملات الخميس وصل إلى نحو ألف نقطة، وهو أكبر انخفاض في يوم واحد بتاريخه على الإطلاق بسبب المخاوف من أن تؤدي أزمة اليونان إلى وقف الانتعاش الاقتصادي في العالم.
 
وفي طوكيو انخفض مؤشر نيكي 225 نقطة أي بمعدل 3.7% إلى 10295.63 نقطة اليوم الجمعة، وانخفض مؤشر توبكس 30.54 نقطة أي بنسبة 3.19% إلى 926.18 نقطة.
 
وفي كوريا الجنوبية انخفض مؤشر كوسبي بنسبة 2.2% إلى 1648.53 نقطة، كما هبط سوق أستراليا بنسبة 0.7%.
 
وفي هونغ كونغ انخفض مؤشر هانغ سنغ 0.8% إلى 19976.75 نقطة.
وهبط مؤشر إندونيسيا بنسبة 1.7% وسنغافورة بـ1% ونيوزيلندا بـ1.7%.
 
أما في أسواق العملة فقد استقر اليورو عند 1.2708 دولار من 1.2644 دولار في نيويورك الخميس.

وكان اليورو قد وصل خلال تعاملات الخميس 1.2523 دولار، وهو أدنى مستوى منذ مارس/ آذار 2009. وارتفع الدولار إلى 92.48 ينا.
 
وفي أسواق الذهب ارتفع سعر الأوقية إلى 1205 دولارات من 1178.5 دولارا الخميس.
 
كما هبطت أسعار النفط إلى 77.15 دولارا لبرميل الخام الأميركي الخفيف، وإلى 79.56 لخام برنت الأوروبي.
 
وقال رئيس الوزراء الياباني يوكيو هاتوياما إنه يشعر بالقلق العميق إزاء مشكلة اليونان. أما وزير ماليته ناوتو كان فقال إن وزراء مالية الدول السبع الصناعية الكبرى فسيعقدون اجتماعا عبر قنوات تلفزيونية مغلقة في وقت لاحق الجمعة لبحث أزمة اليونان، لكنه استبعد أن يناقش الوزراء التدخل في الأسواق.

المصدر : وكالات