النفط خسر أكثر من 10% من قيمته في ثلاثة أيام (رويترز-أرشيف)

هبطت العقود الآجلة للنفط الأميركي أكثر من 5% الخميس مع استمرار الخسائر الحادة لليوم الثالث على التوالي، كما واصلت العملة الأوروبية الموحدة تراجعها وسط مخاوف متزايدة من احتمال امتداد أزمة ديون اليونان إلى اقتصادات أخرى في منطقة اليورو.

وتراجع النفط طيلة الجلسة بالتوازي مع اليورو وتسارعت خسائره في تعاملات بعد الظهر مع تسجيل الدولار الأميركي مستويات مرتفعة جديدة أمام مجموعة من العملات الرئيسة وهبوط حاد للأسهم الأميركية دفع مؤشر داو جونز الصناعي لينخفض بنحو 9% قبل أن يقلص خسائره.

وهوى سعر الخام الأميركي الخفيف للعقود الآجلة تسليم الشهر المقبل في مرحلة من تعاملات الخميس إلى 74.58 دولارا للبرميل، وهو أدنى مستوى للعقود الآجلة في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) منذ منتصف فبراير/شباط الماضي.

غير أن العقود تمكنت في نهاية التعاملات من تقليص الخسائر إلي 3.36 دولارات ليسجل الخام في آخر التعاملات سعر 76.6 دولارا للبرميل.

وفي بورصة البترول الدولية بلندن هبط سعر خام القياس الأوروبي (مزيج برنت) 3.16 دولارات إلى 79.45 دولارا للبرميل.

وفي ثلاثة أيام متتالية خسر الخام الأميركي أكثر من 10% من قيمته مع تأثر الأسواق سلبيا بالقلق بشأن أزمة اليونان، وأيضا نتيجة بيانات تظهر زيادة أكبر من المتوقع في مخزونات الخام بالولايات المتحدة، وهي أكبر بلد مستهلك للطاقة في العالم.

وفي سوق العملات تراجع اليورو إلى أقل من مستوى 1.26 دولار في تعاملات الخميس في بورصة نيويورك جراء إقبال المستثمرين على شراء الدولار كملاذ استثماري آمن.

كما هبط اليورو أمام الين الياباني إلى 110.65 ينات، وهبط الدولار أكثر من 5% أمام الين الياباني إلى 88.69 ينا.

المصدر : وكالات