روسيا تستعين بأوروبا لتحديث اقتصادها
آخر تحديث: 2010/5/30 الساعة 20:24 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/5/30 الساعة 20:24 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/17 هـ

روسيا تستعين بأوروبا لتحديث اقتصادها

ميدفيديف (يسار) مع باروسو ويتوسطهما رئيس وزراء السويد فريديريك رينفلت
(الفرنسية-أرشيف)

تعتزم روسيا مطالبة قادة الاتحاد الأوروبي حين تستضيفهم في قمة دورية الاثنين والثلاثاء، بمساعدتها على تحديث اقتصادها الذي تضرر من الأزمة العالمية. وستناقش القمة جملة من القضايا الأخرى المهمة، في مقدمها الطاقة في ظل قلق أوروبي من انقطاع مباغت لإمدادات الغاز الروسي مثلما حدث سابقا.
 
وتعقد القمة في مدينة روستوف أوندون الواقعة جنوب روسيا في ضيافة الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف. وسيكون على رأس وفد الاتحاد الأوروبي رئيس المجلس الأوروبي هرمان فان رامبوي ورئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروسو، وفق ما ذكرته وكالة نوفوستي نقلا عن الدائرة الإعلامية في الكرملين.
 
وكان رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين قال مؤخرا إن الشراكة الجديدة التي تسعى روسيا والاتحاد الأوروبي إلى إبرامها ويفترض أن تيسّر لموسكو الحصول على التقنية الغربية, تمثل منعرجا في العلاقة بين الجانبين.
 
وعبرت روسيا مرارا عن حرصها على تحديث اقتصادها وتنويعه مع تراجع أسعار النفط والغاز خلال الركود الاقتصادي.
 
وفي مقابل طلب تحديث الاقتصاد الروسي الذي سيعرضه ميدفيديف على قادة الاتحاد, تريد أوروبا من روسيا أن تنفذ جملة من الإصلاحات -شاملة إصلاحات قانونية- ومكافحة الفساد.
 
يشار إلى أن الاتحاد الأوروبي هو أكبر شريك تجاري لروسيا, ويوفر نحو 80% من الاستثمارات الأجنبية في الاقتصاد الروسي. وتستورد أوروبا ربع استهلاكها من الغاز من روسيا.
 
وقالت وكالة نوفوستي الروسية للأنباء إن الجانبين سيبحثان جملة من القضايا بينها سبل مواجهة الأزمة المالية والاقتصادية التي ضربت العالم في العامين الماضيين وساهمت في أزمة الديون والموازنات التي تشهدها دول أوروبية على رأسها اليونان وإسبانيا والبرتغال.
 
وأضافت أن موضوع أمن الطاقة وتنفيذ مشروعي ستريم الشمالي والجنوبي لنقل الغاز الروسي إلى أوروبا دون المرور عبر أوكرانيا, من القضايا المهمة التي ستناقش في القمة.
 
ومن هذه القضايا أيضا الإلغاء المتبادل لتأشيرات الدخول، إذ قال ألكسندر غروشكو نائب وزير الخارجية الروسية إن الوقت قد حان لاتخاذ قرارات سياسية بهذا الشأن.  
المصدر : وكالات

التعليقات