شل تتوسع بقطاع الغاز الأميركي
آخر تحديث: 2010/5/28 الساعة 21:24 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/5/28 الساعة 21:24 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/15 هـ

شل تتوسع بقطاع الغاز الأميركي

شل تتوقع إنتاج 16 تريليون قدم مكعب من الغاز بالولايات المتحدة (الفرنسية)

قالت شركة شل النفطية إنها توصلت إلى صفقة لشراء شركة إيست ريسورسز الأميركية بـ4.7 مليارات دولار بينما تتجه إلى توسيع نشاطها في قطاع الغاز الطبيعي المستخرج من الصخور الزيتية.
 
وقال الرئيس التنفيذي لشل بيتر فوسير إن هناك فرصة أمام شل لتعزيز قطاع الغاز لديها والتخلص من المراكز غير المهمة في قطاعات أخرى في أميركا الشمالية. ووصف إيست ريسورسز بأنها أهم لاعب في قطاع غاز الصخور الزيتية في شمال شرق الولايات المتحدة.
 
وتتوقع شل إنتاج 16 تريليون قدم مكعب من الغاز من مساحات تمتلكها حاليا في الولايات الشمالية الشرقية ومنطقة جبال روكي بالولايات المتحدة تصل في مجملها إلى 1.3 مليون فدان.
 
ويقول جانسون كيني محلل شؤون النفط والغاز بمجموعة آي أن جي المصرفية في أدنبره بأسكتلندا إن مصادر غاز الصخور الزيتية هذه ستجعل الولايات المتحدة مكتفية ذاتيا فيما يتعلق باحتياجاتها للغاز على المدى البعيد.
 
يشار إلى أن غاز الصخور الزيتية يوجد في أعماق تشكيلات صخرية يصعب معها استخراجه ولا تستطيع الشركات الصغيرة وحدها مثل إيست ريسورسز استغلال احتياطيات الغاز بكاملها، ولذلك دخلت شركات كبرى مثل شل هذه السوق.
 
ووافقت شركة إكسون موبيل في ديسمبر/كانون الأول الماضي على شراء شركة إكستو إنرجي بمبلغ 31 مليار دولار. وتعتبر إكستو إنرجي أكبر شركة للغاز في الولايات المتحدة.
 
كما أن شركة برتش بتروليوم (بي بي) تمتلك أصولا في احتياطيات الغاز بالولايات المتحدة. وقالت شركة بريتش غاز بي جي في الشهر الماضي إنها ستشارك شركة إكسكو الأميركية في استغلال احتياطيات للغاز في الولايات الجنوبية بالولايات المتحدة.
 
ويعتبر غاز الصخور الزيتية أحد أنواع الوقود غير التقليدية. وقد أثار وجوده داخل الصخور الزيتية الاهتمام لتطوير تكنولوجيا لاستخراجه.
 
وتقول شل إن شركة إيست رسورسز تستطيع حاليا استخراج ما يعادل 10 آلاف برميل من المكافئ النفطي من نحو مليون فدان تقوم باستغلالها وتحتوي على احتياطيات للغاز.
المصدر : نيويورك تايمز,فايننشال تايمز

التعليقات