فودافون وجدت نفسها وسط منافسة شرسة في سوق الاتصالات المصرية (رويترز-أرشيف)

قالت صحيفة ذي غارديان البريطانية إن شركة فودافون العالمية قد تنسحب من سوق الهاتف المحمول في مصر لتركز على الاستثمار في مناطق أخرى خاصة في أوروبا والهند.
 
وأوضحت الصحيفة أن شركة المصرية للاتصالات الحكومية قد تكون تقدمت بعرض لشراء حصة شريكتها البريطانية المتعددة الجنسيات (فودافون العالمية) في شركة فودافون مصر البالغة 55%.
 
وتجدر الإشارة إلى أن المصرية للاتصالات تملك الحصة المتبقية في شركة فودافون مصر أي 45%.
 
ووفقا للغارديان فإن قيمة الصفقة المحتملة قد تبلغ ثلاثة مليارات جنيه إسترليني (4.3 مليارات دولار).
 
وفي الوقت الحاضر تأتي فودافون مصر من حيث القوة التنافسية في سوق الاتصالات المصرية بعد كل من موبينيل والمصرية للاتصالات.
 
بيد أن احتدام المنافسة مع الشركات الأخرى بما فيها أوراسكوم تيليكوم وفرانس تيليكوم الفرنسية قد يدفع الشركة البريطانية في نهاية المطاف إلى الانسحاب من مصر، حتى تتمكن من تلبية متطلبات تمويل أنشطتها في مناطق أخرى من العالم، خاصة في أوروبا والهند إضافة إلى منطقة جنوب الصحراء الأفريقية الكبرى.
 
وقالت الصحيفة البريطانية إن فودافون العالمية تبحث مستقبل حصتها في شركة تشاينا موبيل الصينية العملاقة للهاتف المحمول.
 
وأشارت إلى أن تلك الحصة البالغة 3% تساوي 4.5 مليارات جنيه إسترليني (6.5 مليارات دولار). 

المصدر : غارديان