ميركل طالبت بمضاعفة الجهود لتصحيح النظام العالمي (الفرنسية– أرشيف)

دعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم الخميس إلى فرض ضرائب عالمية على البنوك وإنشاء مؤسسة عالمية جديدة للتصنيف الائتماني في أوروبا، وإلى تنسيق السياسات الخاصة بإنهاء خطط الحفز المالي.

 

وجاء ذلك في خطاب ألقته المستشارة ميركل في مؤتمر مالي ببرلين طالبت من خلاله بمضاعفة الجهود العالمية لتصحيح النظام المالي العالمي.

 

كما عبرت عن شعورها بالقلق إزاء كيفية إنهاء خطط الحفز الاقتصادي، في تلميح إلى تصريحات بعض الدول التي تحدثت عن إلغاء هذه الخطط عندما يتم خفض معدلات البطالة، مشيرة إلى عدم وجود أي علاقة بين المسألتين وضروة التنسيق بين سياسات إنهاء خطط الحفز بأوروبا.

 

يُشار إلى أن العديد من الحكومات ضخت مليارات الدولارات لتحفيز اقتصاداتها، ويدرس العديد منها حاليا كيفية وقف خطط الإنقاذ دون إلحاق الضرر بهذه الاقتصادات.

 

وفي إشارة إلى شركائها في أوروبا، قالت ميركل إنها سوف تحثهم على فرض ضرائب على البنوك. وأكدت عزمها على المطالبة بإنشاء مؤسسة أوروبية للتصنيف الائتماني لمنافسة المؤسسات العالمية التي يتهمها البعض بأنها هي التي قللت من حجم المخاطر قبل حدوث الأزمة المالية العالمية وساهمت في إذكاء أزمة مديونية اليونان.  

المصدر : رويترز