مبيعات النفط والغاز مثلت 97.5% من إجمالي صادرات الجزائر(الفرنسية)

 

أظهرت بيانات رسمية اليوم الخميس أن الفائض التجاري للجزائر حقق زيادة قوية خلال الأشهر الأربعة الأولى من سنة 2010 مدعوما بارتفاع أسعار النفط العالمية.

 

وقالت بيانات لمديرية الجمارك الجزائرية إن الفائض التجاري للجزائر ارتفع إلى 5.09 مليارات دولار من 512 مليون دولار خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

 

وزادت الصادرات بنسبة 36.72% إلى 17.90 مليار دولار من 13.09 مليار دولار في الفترة من يناير/ كانون الثاني إلى أبريل/ نيسان 2009، مقابل تراجع الواردات بنسبة 5.34% إلى 12.81 مليار دولار مقارنة مع 13.53 مليار دولار خلال الفترة نفسها.

 

وشكلت مبيعات النفط والغاز إلى الخارج نسبة 97.5% من إجمالي الصادرات, حيث ارتفعت بنسبة 36.59% إلى 17.47 مليار دولار من مبلغ 12.89 مليار دولار.

 

وكانت الجزائر قد أعلنت العام الماضي برنامجا استثماريا فاقت قيمته 69 مليار دولار لتطوير الصناعة النفطية، يشمل مجالات التنقيب والاستغلال والنقل والصيانة ويمتد حتى العام 2019.

 

وتبلغ الطاقة الإنتاجية للجزائر في مجال المحروقات نحو 1.45 مليون برميل يوميا من النفط و162 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي سنويا.

 

وتصنف في المرتبة الثامنة باحتياطي الغاز الطبيعي في العالم والـ14 باحتياطي النفط، كما تصنف شركة المحروقات الحكومية (سوناطراك) في المرتبة الـ12 عالميا.

المصدر : رويترز