دعوة للصين لزيادة وارداتها الأميركية
آخر تحديث: 2010/5/19 الساعة 14:07 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/5/19 الساعة 14:07 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/6 هـ

دعوة للصين لزيادة وارداتها الأميركية

العجز التجاري الأميركي مع الصين بلغ 226.8 مليار دولار العام الماضي (رويترز-أرشيف)

حث وزير التجارة الأميركي غاري لوك الصين على استيراد المزيد من البضائع الأميركية للمساعدة في تقليص خلل ضخم بميزان التجارة أدى إلى توتر العلاقات بين البلدين.

وتأتي تصريحات لوك قبيل بدء حوار أميركي صيني حول المخاوف بشأن الاقتصاد والسياسة النقدية يوم الاثنين المقبل في بكين.

وأوضح الوزير أن حل عجز الميزان التجاري بين البلدين يكمن في زيادة التصدير من الولايات المتحدة إلى الصين، ومزيد من الاستهلاك الداخلي في الصين حتى تصبح أقل اعتمادا على الصادرات.

وأدت الاضطرابات الاقتصادية التي حدثت على مدار السنوات الماضية بما في ذلك ما حدث في أوروبا مؤخرا -حسب الوزير الأميركي- إلى قناعة صينية جديدة بالحاجة إلى إيجاد نموذج جديد للنمو الاقتصادي بعيدا عن الاعتماد الكبير على الصادرات.

وتعد الأزمة الأوروبية الأخيرة من المؤثرات التي نبهت المسؤولين الصينيين إلى تقليل الاعتماد على الصادارت، خاصة أن أوروبا تعد وجهة رئيسية للمنتجات الصينية.

تجدر الإشارة إلى أن العجز التجاري الأميركي مع الصين بلغ 226.8 مليار دولار عام 2009 بانخفاض بأكثر من 40 مليار دولار عن مستواه في العام 2008، لكنه ما زال أكبر عجز في ميزان التجارة الأميركي مع أي دولة أخرى.

وغذّى العجز التجاري الأميركي مع الصين الضخم اتهامات في الكونغرس وقطاع الصناعات التحويلية الأميركي بأن بكين تتلاعب في عملتها للحصول على ميزة تجارية غير عادلة من خلال إبقاء سعر العملة الوطنية (اليوان) منخفضة أمام الدولار.

ومن شأن تثبيت مثل هذه التهمة رسميا أن تدفع واشنطن لفرض عقوبات اقتصادية على بكين.

المصدر : رويترز

التعليقات