اكتشاف مشاكل في نظام التوجيه بسيارات لكزس (الفرنسية-أرشيف)

كشفت شركة تويوتا اليابانية العملاقة لصناعة السيارات اليوم اعتزامها استدعاء نحو 11.5 ألف سيارة لكزس في مختلف أنحاء العالم لوجود خلل في نظام التوجيه.

ومن بين هذه الآلاف ستستدعي الشركة 4500 سيارة لكزس من السوق اليابانية وحدها، وذلك بعد تلقي وزارة النقل اليابانية 12 بلاغا عن وجود مشكلات في نظام التوجيه في هذا النوع من السيارات منذ مارس/آذار الماضي.

وتشمل قائمة الطرز التي سيتم استدعاؤها إل.أس 460 وإل.أس 460 أل، وطرازين هجينين هما أل.أس 600 إتش، وإل.أس600 إتش.أل.

وأوضح متحدث باسم تويوتا أن خطوة الشركة تأتي بعد تلقي ردود أفعال من جانب العملاء.

ومن شأن المشكلات الجديدة إلحاق أضرار إضافية بسمعة الشركة العالمية التي استدعت أكثر من ثمانية ملايين سيارة خلال الشهور الماضية على خلفية وجود مشكلات فنية فيها.

تويوتا دفعت للحكومة الأميركية غرامة قياسية بقيمة 16.4 مليون دولار (رويترز-أرشيف)
غرامة قياسية
وأمس في واشنطن أعلنت تويوتا أنها دفعت للحكومة الأميركية غرامة قياسية بقيمة 16.4 مليون دولار لتأخرها في الإعلان عن عيوب فنية في سياراتها رغم علمها بها.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن مصدر بوزارة النقل الأميركية قوله إن تويوتا دفعت الغرامة بمقتضى اتفاق مع الحكومة الأميركية يوم 19 أبريل/نيسان الماضي.
 
وقالت الوكالة إن تويوتا أكدت بدورها دفع الغرامة -وهي الأقصى بمقتضى القوانين الأميركية ضد شركة سيارات- دون أن تدلي الشركة بأي تعليق.
 
ووافقت تويوتا -وهي أكبر مصنع للسيارات في العالم- على دفع الغرامة مع أنها رفضت اتهامات بانتهاك القانون عبر التستر على العيوب التي دفعتها إلى استرجاع ملايين السيارات من مختلف دول العالم أغلبها من السوق الأميركية, وبررت قبولها الغرامة بتجنب معركة قانونية طويلة.
 
وتواجه تويوتا غرامات أخرى، فوزارة النقل الأميركية تدرس آلاف الوثائق التي قد تدين الشركة اليابانية بإخفاء معلومات بشأن العيوب التي دفعت رئيسها أكيو تويودا إلى تقديم اعتذار في الكونغرس الأميركي نهاية فبراير/شباط الماضي.
 
وزيادة على الغرامات, تواجه الشركة دعاوى قضائية جماعية وفردية قد تكلفها مليارات الدولارات.

المصدر : وكالات