إنتاج العراق من القمح بلغ 1.25 مليون طن في السنة الماضية (الفرنسية)

قال وكيل وزارة الزراعة العراقية صبحي الجميلي إنه يتوقع أن يضاعف العراق إنتاجه من القمح خلال السنة الجارية بفضل موسم أمطار جيد, مما سيجعله قادرا على الوفاء بنصف حاجاته الاستهلاكية.
 
وقال الجميلي اليوم الأربعاء في مقابلة مع رويترز "نتوقع أن ينتج العراق 2.5 مليون طن من القمح هذا العام, وهو ما سيساعد على خفض الكمية التي نضطر لاستيرادها".
 
وأضاف أنه من المتوقع أن يجني العراق محصولا قدره 300 ألف طن من الشعير مقارنة مع 226 ألف طن في 2009. وكان إنتاج العراق من القمح قد بلغ في العام الماضي 1.25 مليون طن.
 
وأصبح العراق أكبر مستورد في العالم للقمح والأرز, حيث تذهب غالبية الواردات إلى برنامج ضخم لتوزيع السلع الغذائية بالبطاقات, وعانى قطاع الزراعة في العراق من العقوبات والإهمال, وواجه جفافا حادا.
 
وتعاني البلاد أيضا من نقص مزمن في المياه, كما واجهت جفافا حادا في العامين الماضيين وهو ما أضر بشدة بإنتاج القمح والأرز رغم أن تحسن الأمطار هذا العام ساعد في تعزيز الإنتاج الزراعي.
 
وأكد الجميلي أن رئيس الوزراء وافق على برنامج لوزارة الزارعة يكلف 70 مليون دولار لتحسين أنظمة الري لنحو مليوني فدان من الأراضي التي ستستخدم لإنتاج القمح, مشيرا إلى أن العراق يأمل التوقف عن استيراد القمح بحلول نهاية 2014.
 
ويعتبر قطاع الزراعة أكبر قطاع مشغل للأيدي العاملة في العراق, ويأتي بعد القطاع النفطي ذي الأهمية الحيوية من حيث الناتج الاقتصادي.
 
ويؤكد مسؤولون أن متوسط الاستهلاك السنوي من القمح في العراق يبلغ حوالي 4.5 ملايين طن فيما يبلغ متوسط الاستهلاك السنوي من الأرز 1.25 مليون طن.

المصدر : رويترز