زيادة إنتاج النفط بدلتا النيجر ساهم في زيادة النمو بغرب أفريقيا (الفرنسية) 
 
أكد تقرير رسمي اليوم الثلاثاء أنه من المتوقع أن ينتعش النمو الاقتصادي في أفريقيا إلى 4.8% خلال العام الجاري مستفيدا من زيادة أسعار البترول بعد أن تراجع بأكثر من 2% في العام الماضي, لكنه حذر من وجود تحديات ما زالت قائمة.

وقال التقرير السنوي للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأفريقيا (يونيكا) ومفوضية الاتحاد الأفريقي الصادر في أديس أبابا بإثيوبيا أن منطقة غرب أفريقيا سجلت أعلى معدل نمو العام الماضي بنسبة بلغت 5.5% ويرجع ذلك جزئيا إلى زيادة إنتاج النفط في دلتا النيجر بنيجيريا عقب تراجع هجمات المسلحين.

ونمت اقتصادات منطقة شرق أفريقيا بنسبة 4.3%, بينما سجلت شمال أفريقيا معدل نمو للناتج المحلي الإجمالي بلغ 3.6%, ونمت منطقة وسط أفريقيا بنسبة 1.8% في المتوسط ، أما في منطقة جنوب القارة فقد انكمشت بنسبة 1.1%.

وأكد التقرير أن النمو في أفريقيا تراجع إلى 2.4% في عام 2009 مقابل 4.9% في العام السابق عليه.
 
التنوع الاقتصادي
وأشار إلى أن أسعار السلع المعيار المحدد المهم للنمو في الكثير من الاقتصادات الأفريقية من المتوقع أن تستقر خلال العام الجاري على أن ترتفع العام القادم بشكل معتدل.

وقال إن "توقعات النمو طويلة الأجل لأفريقيا وقدرتها على تحقيق معدل مرتفع مستدام لتوفير فرص عمل وتوسيع التنمية الاجتماعية يعتمد على نجاح تنويع  مجالات الاقتصاد".
 
وأضاف أن الدول الأفريقية يجب أن تضع على رأس أولوياتها توفير وظائف ملائمة باعتبارها محورا مركزيا لسياسات الاقتصاد الكلي من أجل القضاء على الفقر".
 
وأوضح أن الأزمة الاقتصادية العالمية توفر للدول الأفريقية فرصة لإقامة أساس لتحقيق معدلات نمو اقتصادي مرتفعة ومستدامة وتعتمد على العمالة الكثيفة".

المصدر : الألمانية