جانب من حضور الاحتقال باليوم العالمي للاتصالات وتقنية المعلومات (الجزيرة) 

 طارق أشقر-مسقط
 
دعا عدد من المختصين في تقنية المعلومات إلى مراجعة تعريفة الاتصالات بالخليج، مؤكدين على أهمية الاستفادة القصوى مما توفره تقنية المعلومات بمنطقة الخليج التي يرون أنها تضاهي المتاح عالميا من خدمات في نفس المجال.

جاء ذلك أثناء احتفال بمسقط تحت شعار "مدينة أفضل وحياة أفضل مع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات" أقامته الاثنين الهيئة العامة لتقنية المعلومات بمناسبة اليوم العالمي للاتصالات ومجتمع المعلومات الذي يوافق في السابع عشر من مايو/أيار من كل عام.

مقارنة صعبة
 الوهيبي أكد أن أسعار الاتصالات بالمنطقة مرتبطة بعوامل عديدة (الجزيرة)
وقال وكيل وزارة النقل والاتصالات العمانية الدكتور محمد بن علي الوهيبي للجزيرة نت إن أسعار الاتصالات بالمنطقة مرتبطة بعوامل كثيرة, بينها الوضع الاقتصادي لكل بلد ومدى حجم الإنفاق على قطاع الاتصالات،  لذلك تصعب المقارنة في التعريفة بين بلد وآخر.
 
وأضاف أن الجزء المخصص من الإنفاق العام على قطاع الاتصالات في منطقة الخليج يعتبر كبيراً مقارنة بدول أخرى. وأشار إلى أن المنافسة في هذا القطاع دخلت متأخرة في الأسواق الخليجية حيث تجد بعض الدول الخليجية فيها شركتان وأخرى ثلاث بينما تعمل في نفس القطاع بدول أخرى خمس وست شركات.

وقال الوهيبي "إن الأسعار الحالية مناسبة, ولكننا أيضا ندعو الشركات لمراجعة الأسعار وقد آن الأوان لإعادة  النظر في تعريفة الدقيقة لتتوافق مع التعريفة العالمية".

من جانبه يرى رئيس قطاع الإعلام والعلاقات الدولية بهيئة تقنية المعلومات العمانية، طلال بن سليمان الرواحي، أن الدراسات والمؤشرات بشأن أسباب ارتفاع تعريفة الاتصالات بالمنطقة تتفاوت من مصدر لآخر بسبب صعوبة إجراء المقارنات في هذا المجال.
 
خطوات حثيثة
ثائر عبد الحميد: دول الخليج مدعوة لاتخاذ خطوات جريئة لتخفيض التعريفة (الجزيرة )
وتابع طلال بن سليمان أن أسعار الإنترنت مثلا مرتبطة بالباقات التي توفر السرعة لأن  قيمتها مربوطة بعاملي الفترة الزمنية والسرعة معاً، لذلك تبدو مرتفعة، وأشار إلى أن دول الخليج  فتحت المنافسة مؤخرا في هذا القطاع  وسيكون لها مردودها على مختلف المستويات.
 
وعن مستوى الاستفادة من تقنية المعلومات بالمنطقة الخليجية، أوضح طلال بن سليمان أن المنطقة تخطو خطوات حثيثة في الاستفادة من خدمات تقنية المعلومات بشكل أفضل. وأشار إلى وجود اهتمام بتطوير وتأهيل الناشئة في مجال الابتكار وتقنية المعلومات، مطالبا بالتوعية بأهمية الاستخدام الآمن للشبكة وتجنب بعض مخاطرها.
 
من جهته اعتبر الأستاذ بجامعة بيرث فورد البريطانية  العراقي الدكتور ثائر خالد عبد الحميد غلاء الخدمة سمة مميزة لخدمة الإنترنت في منطقة الخليج خصوصا الإنترنت عبر الهاتف النقال، مشيرا إلى


أن مستخدمي بعض شبكات الهواتف النقالة في بريطانيا يحصلون على هذه الخدمة مجاناً.
 
وأكد عبد الحميد أن دول الخليج مدعوة لاتخاذ خطوة جريئة في اتجاه تخفيض تعريفة الاتصالات وخدمات تقنية المعلومات، معتبرا أن خطوة كهذه ستسهم في تحول المستخدم من تقليدي إلى مستخدم مبدع لأنه سيكون متاحا له الاستفادة من الخدمة لأوقات طويلة وبالتالي تتراكم لديه المعرفة في هذا المجال.

المصدر : الجزيرة