اليونان قد تقاضي البنوك الأميركية
آخر تحديث: 2010/5/16 الساعة 16:21 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/5/16 الساعة 16:21 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/3 هـ

اليونان قد تقاضي البنوك الأميركية

اليونان قد تلجأ في النهاية إلى إعادة هيكلة الديون (الفرنسية-أرشيف) 

قال رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو إن بلاده قد تحقق في دور بنوك الاستثمار الأميركية في الأزمة المالية التي تعاني منها والتي هزت الثقة باقتصادات منطقة اليورو.
 
وأوضح باباندريو في مقابلة مع شبكة سي.أن.أن الإخبارية "أننا نجري حاليا تحقيقا برلمانيا في اليونان سينظر في الماضي ويرى كيف ذهبت الأمور في الاتجاه الخاطئ؟ وما هي أنواع الممارسات التي اتسمت بالسلبية؟".
 
وأضاف أن "هناك تحقيقات مماثلة تجري في بلدان أخرى وفي الولايات المتحدة.. إنني أسمع كلمات الاحتيال والحاجة إلى الشفافية.. نعم إن هناك الكثير من المسؤولية".
 
وردا على سؤال حول ما إذا كان سيتم اتخاذ أي إجراء قانوني ضد البنوك، قال "لا أستبعد أن يتم اللجوء إلى ذلك أيضا".
 
وتخضع بنوك وول ستريت والبنوك الكبرى في أرجاء العالم لتدقيق من جانب الجهات الحكومية التي تبحث في صفقات أبرمت قبيل أزمة الرهون العقارية والأزمة المالية.
 
ويجري الادعاء الأميركي بالفعل تحقيقا جنائيا موسعا مع ستة بنوك كبرى في وول ستريت لتحديد ما إذا كانت قد ضللت المستثمرين.
 
واتفق الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي قبل أسبوع على خطة بقيمة 110 مليارات يورو (140 مليار دولار) لإنقاذ اليونان تنفذ على مدى ثلاث سنوات، بعدما ارتفع العائد على السندات اليونانية إلى مستويات قياسية، وهو ما يعني أن أثينا لن تتمكن من خدمة ديونها.
 
كما اتفق الطرفان على خطة قوامها نحو تريليون دولار لدعم الدول ذات الاقتصادات الضعيفة بمنطقة اليورو في حال تعرضها لأزمة.
 
من ناحية أخرى قال كبير الاقتصاديين في ديكا بنك الألماني إنه يشك في مقدرة اليونان على تسديد ديونها بصورة منتظمة.
 
ونقل موقع هاندلسبلات الإخباري الألماني اليوم الأحد عن إيرليك كاتر القول بأنه "سيكون من الصعب جدا جدا على اليونان تسديد ديونها بصورة منتظمة".
 
وتتفق آراء كاتر مع تصريحات لجوزيف أكرمان رئيس دويتشه بنك -أكبر البنوك الألمانية- يوم الخميس الماضي.
 
وكان أكرمان قد تسبب في زيادة القلق في الأسواق عندما قال إنه يشك في مقدرة اليونان على تسديد ديونها، مشيرا إلى إمكانية إعادة هيكلة تلك الديون.
 
وأوضح كاتر أن إجراءات التقشف التي تطبقها اليونان وافتقارها إلى التنافسية تبعد إمكانية النمو الاقتصادي، مما يجعل خفض الديون أمرا صعبا.
المصدر : وكالات

التعليقات