شركة نخيل حصلت على مساعدة صندوق دبي للدعم المالي (الأوروبية)

قالت متحدثة باسم حكومة دبي الخميس إن الأموال حولت لسداد صكوك شركة نخيل -الوحدة العقارية التابعة لدبي العالمية- البالغة 980 مليون دولار لوكيل السداد.

وأضافت المتحدثة -التي اشترطت عدم نشر اسمها- أن تحويل الأموال تم لوكيل حاملي الصكوك وهو دويتشه بنك, حيث تقع مسؤولية توزيع المستحقات على الوكيل كما في أي إصدار للسندات.
 
ويمثل سداد مستحقات صكوك نخيل تطورا مهما وقد جاء وسط مخاوف من تعثر شركات أخرى في دبي.
 
وأكدت نخيل في وقت سابق أن صندوق دبي للدعم المالي وفر لها الأموال الكافية التي تسمح بسداد كامل لصكوك قيمتها 980 مليون دولار أصدرتها الشركة وتستحق يوم 13 مايو/أيار 2010.
 
وكان رئيس اللجنة المالية العليا في دبي الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم قد أكد الأربعاء أنه يمكن التوصل لاتفاق بشأن الديون في نحو أسبوعين.
 
اتفاق مع الدائنين
وتجري مجموعة دبي العالمية المملوكة لحكومة دبي محادثات مع دائنيها لإعادة هيكلة ديون قدرها 24.8 مليار دولار.
 
وعلى صعيد متصل قالت شركة نخيل إنها توصلت إلى اتفاق مع أكثر من 50% من الدائنين التجاريين لدفع 40% من مستحقاتهم المالية.

وأضاف أن الدائنين التجاريين سيتلقون دفعة نقدية بنسبة 40% من مستحقاتهم و60% في صورة صكوك بعائد سنوي يبلغ 10%.

وكانت حكومة دبي قد هزت الأسواق المالية العالمية في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي عندما قالت إنها ستطلب من الدائنين لشركة دبي العالمية، التي أبلغت عن ديون قدرها 59 مليار دولار، تأجيل السداد ستة أشهر على الأقل.

المصدر : وكالات