إجراءات إسبانية لخفض عجز الموازنة
آخر تحديث: 2010/5/13 الساعة 00:09 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/5/13 الساعة 00:09 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/30 هـ

إجراءات إسبانية لخفض عجز الموازنة

ثاباتيرو اعترف أمام البرلمان بأن اقتصاد بلاده يتعافى بوتيرة بطيئة (الفرنسية)

أعلن رئيس وزراء إسبانيا خوسيه لويس ثاباتيرو عن خطة تقشف تهدف لتقليص العجز في الموازنة العمومية للبلاد.

وتشمل الخطة خفض رواتب موظفي القطاع العام بنسبة 5% اعتبارا من الشهر المقبل، وتجميدها خلال العام القادم. كما تعلق الخطة الزيادات في معاشات التقاعد، وتخفض المساعدات الخارجية والاستثمار الحكومي.

وتسعى الحكومة من خلال الخطة الجديدة إلى تهدئة المخاوف من إمكانية وصول الأزمة الاقتصادية اليونانية لإسبانيا.

وحسب الخطة الحكومية فإن الإجراءات ستمكن من توفير 15 مليار يورو (19.5 مليار دولار) في 2010 و2011.

وتهدف الإجراءات إلى خفض عجز الميزانية إلى 9.3% من الناتج المحلي الإجمالي هذا العام من 11.2% بلغته في 2009.

وتأمل مدريد من التمكن من خفض العجز إلى 6% في 2011 وإلى 3% بحلول 2013.

الاقتصاد الإسباني نما بنسبة 0.1% فقط بالربع الأول من العام الجاري (رويترز-أرشيف)
تعاف بطيء
ورغم أن بيانات حكومية حديثة بينت خروج الاقتصاد الإسباني من الركود مسجلا نموا اقتصاديا بنسبة 0.1% في الربع الأول من هذا العام، فإن ثاباتيرو اعترف في تصريحات أمام البرلمان الأربعاء بأن اقتصاد بلاده سوف يتعافى من الأزمة بوتيرة أبطأ من المتوقع.

ويأتي إعلان خطة التقشف الإسباني بعد أيام من إنشاء صندوق أوروبي بنحو تريليون دولار لتعزيز استقرار الدول الضعيفة في منطقة اليورو.

وعقب الإعلان الحكومي تراجعت على الفور تكلفة التأمين على ديون الحكومة الإسبانية من التخلف عن السداد إلى 141.5 نقطة أساس الأربعاء من 161 عند إغلاق سوق نيويورك الثلاثاء.

يشار إلى أن إسبانيا فشلت بنهاية العام الماضي في اللحاق بركب معظم الدول الأوروبية التي تمكنت من الخروج من الركود الاقتصادي الذي منيت به جراء تداعيات الأزمة المالية العالمية التي تفجرت خريف 2008.

ومني الاقتصاد الإسباني بتراجع بنسبة 3.6% خلال العام الماضي مسجلا أسوأ أداء في عقود.

وحسب تقديرات لصندوق النقد الدولي في فبراير/شباط الماضي فإن الاقتصاد الإسباني –خامس أكبر اقتصاد بأوروبا- سيواصل تراجعه خلال العام الجاري بحيث ينخفض معدل النمو الاقتصادي بنسبة 0.6%، في حين سيرتفع في منطقة اليورو بنسبة 1%.

المصدر : وكالات

التعليقات