طيران الإمارات لديه طلبات جديدة تقدر قيمتها بـ55 مليار دولار ( رويترز)

قالت شركة طيران الإمارات إن أرباحها ارتفعت بأكثر من أربعة أضعاف خلال السنة المالية المنتهية في مارس/آذار مستفيدة من زيادة كبيرة في عدد الركاب, وأشارت إلى أنها تعتزم توسيع أسطولها مع توقع ارتفاع أعداد المسافرين وأحجام البضائع هذا العام.

وسجلت شركة الطيران المملوكة لحكومة دبي ربحا صافيا قدره 964 مليون دولار في السنة المالية المنتهية في 31 مارس/آذار مقارنة مع 187 مليون دولار خلال الفترة السابقة لتقفز أرباحها بنسبة 416%.

وقال رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة الإمارات الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم إن صافي أرباح المجموعة كلها بلغ 1.1 مليار دولار، بدلا من 325 مليون دولار في السنة المالية السابقة بما في ذلك 964 مليون دولار للناقلة.
 
وأضاف في بيان "لقد كان عاما استثنائيا من الربحية المتواصلة على خلفية أسوأ ركود عالمي منذ عقود".
 
وزادت إيرادات المجموعة قليلا إلى 12.4 مليار دولار خلال السنة المالية الماضية, مدعومة بزيادة 20.8% في عدد المسافرين إلى 27.5 مليون مسافر رغم انخفاض عائدات البضائع وضعف الطلب على المقاعد الأولى ودرجة رجال الأعمال.

وتعتبر شركة طيران الإمارات -التي تخدم 102 وجهة في 62 بلدا -واحدة من أسرع شركات الطيران نموا في العالم, ولديها أسطول من 142 طائرة، تقدر قيمته بأكثر من 48 مليار دولار.

وقالت الشركة التي لديها طلبات لطائرات من إيرباص وبوينغ بقيمة 55 مليار دولار إنها ستتسلم سبع طائرات إضافية من طراز 380 وطائرة بوينغ من طراز 777 في 2010 و2011.

وخلال الشهر الماضي قال الاتحاد الدولي للنقل الجوي (أياتا) إن شركات الطيران في الشرق الأوسط سجلت أكبر زيادة في طلب الركاب في مارس/آذار بارتفاع 25.9%.
 
وأضاف أن شركات الطيران في الشرق الأوسط سجلت أعلى معدل نمو بلغ 11.2% في حركة نقل الركاب خلال 2009، ومن المتوقع أن تسجل شركات في أنحاء أخرى من العالم إجمالي خسائر قدرها 2.8 مليار دولار في 2010.

المصدر : وكالات