مؤشر داكس الألماني ارتفع 0.3% ليغلق عند 6037.71 نقطة (رويترز)

تراجعت الأسهم الأوروبية في تعاملات الثلاثاء بفعل شكوك في أن خطة الإنقاذ الكبيرة التي عززت الأسهم في الجلسة السابقة، تمثل حلا على المدى البعيد وليس بشكل سريع ومباشر، وفي كون اليونان قادرة على تنفيذ الخفض في عجز الميزانية في ظل الاضطرابات بالبلاد احتجاجا على خطة التقشف.

وفي مرحلة من تعاملات الثلاثاء تراجعت الأسهم الأوروبية بالمتوسط بنسبة 2%، غير أنها قلصت خسائرها في أواخر التعاملات.

وقادت التراجع أسهم القطاع المصرفي، حيث هبطت أسهم مصرفي بانكو سانتاندر وبي بي في أي الإسبانيين بنسبة 3.3% و3.1% على الترتيب في حين هوت الأسهم اليونانية بنسبة 4.9%.

وأنهى مؤشر يوروفرست 300 لأسهم كبرى الشركات الأوروبية منخفضا 0.4% ليغلق عند مستوى 1035 نقطة بعدما قفز الاثنين بنسبة 7.4%، وذلك بفعل التفاؤل بشأن خطة إنقاذ منطقة اليورو التي تتكلف تريليون دولار.

وفي قطاع الطاقة خسرت أسهم الشركات حيث هبطت أسهم شركة بي بي البريطانية ومجموعة بيجيه وتوتال وكيرن إنرجي بنسب تتراوح بين 0.7% و1.6%.

وفي أنحاء أوروبا، هبط مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 1% ليصل إلى 5334.21 نقطة.

لكن الأداء في ألمانيا وفرنسا كان مختلفا، حيث ارتفع مؤشر داكس للأسهم الألمانية بنسبة 0.3% ليغلق عند مستوى 6037.71 نقطة، من جانبه تراجع مؤشر كاك 40 الفرنسي بنسبة 0.7% ليصل لمستوى 3693.2 نقطة.

أميركيا
وفي أميركا سجلت تعاملات الظهيرة في سوق نيويورك المالي صعودا طفيفا، حيث ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 0.2% ليصل مستوى 10806.75 نقطة.

وصعد مؤشر ستاندرد آند بورز بنسبة 0.2% كذلك ليصل مستوى 1161.88 نقطة.

المصدر : وكالات