أميركا استهلكت 19.5 مليون برميل نفط وأنتجت خمسة ملايين يوميا في 2008 (الفرنسية)

قالت الولايات المتحدة إن وارداتها من النفط الخام في يناير/كانون الثاني الماضي هبطت إلى أدنى مستوى لها في ذلك الشهر خلال عشر سنوات، مع تراجع الشحنات من السعودية إلى أدنى مستوى لها في أكثر من عقدين.
 
وأرجعت إدارة معلومات الطاقة الأميركية الهبوط في واردات النفط إلى الزيادة الكبيرة في مخزونات الوقود وضعف الطلب على المنتجات البترولية، مما سمح لمصافي التكرير بتقليص الإمدادات الأجنبية.
 
وأفادت أرقام الإدارة بأن متوسط واردات الولايات المتحدة من النفط الخام في يناير/كانون الثاني وصل إلى 8.454 ملايين برميل يوميا بانخفاض بنسبة 14% عن مستواه قبل عام, وهو أدنى مستوى لشهر يناير/كانون الثاني منذ عام 2000.
 
وظلت السعودية رابع أكبر مورد أجنبي للنفط للولايات المتحدة بعد كندا والمكسيك ونيجيريا، حيث بلغ متوسط حجم الواردات منها 958 ألف برميل يوميا.
 
وبلغت واردات الولايات المتحدة من كندا 1.882 مليون برميل، ومن المكسيك 1.033 مليون برميل، ومن نيجيريا 996 ألفا.  
 
أما فنزويلا خامس أكبر مصدر للولايات المتحدة فقد بلغت واردات الأخيرة منها 827 ألفا.
 
وبلغت واردات أميركا من النفط العراقي في نفس الشهر 506 آلاف برميل يوميا، ليحتل المركز السادس بين أكبر المصدرين للولايات المتحدة.
 
وطبقا للإدارة، فإن استهلاك الولايات المتحدة لمنتجات النفط في عام 2008 بلغت 19.5 مليون برميل يوميا, ولذلك فهي أكبر مستهلك للنفط في العالم. كما وصل إنتاجها إلى خمسة ملايين برميل يوميا لتكون ثالث أكبر منتج في العالم للنفط الخام.

المصدر : وكالات