التحالف الجديد سيشكل لجنة يرأسها كارلوس غصن (يسار) ووديتر زيتشه (رويترز)

أعلنت شركات دايملر الألمانية ونيسان اليابانية ورينو الفرنسية لصناعة السيارات عن شراكة إستراتيجية تتبادل بموجبها الشركات الثلاث حصصا بهدف تقاسم التكاليف وتوسيع نطاق انتشارها.

وسيؤدي الاتفاق إلى ولادة ثالثة المجموعات الكبرى للسيارات في العالم بعد مجموعة فولكس فاغن وسوزوكي، ومجموعة تويوتا.

وبمقتضى الصفقة تحصل دايملر على حصة 3.1% في رينو ونيسان اللتين ستحصلان بدورهما على حصة تبلغ 1.55% في الشركة الألمانية لكل منهما.

وستتراجع حصة رينو في نيسان من 44.3% إلى 43.4%، في حين ستبقى نيسان محتفظة بنسبة 15% في شريكتها الفرنسية.

وتعتزم الشركات الثلاث التعاون في إنتاج سيارات كهربائية وأخرى تجارية خفيفة إضافة إلى المشاركة في التكنولوجيا وتطوير محركات تعمل بالديزل.

ويتوقع الشركاء تحقيق أرباح بواقع ملياري يورو (2.7 مليار دولار) إضافية نتيجة التحالف، من خلال توفير تكاليف تطوير إنتاجهم الصناعي وتوسيع مبيعاتهم خلال السنوات الخمس الأولى للتحالف.

رفع التنافسية
ويأتي التحالف الجديد في الوقت الذي تسعى فيه شركات صناعة السيارات حول العالم لرفع قدرتها التنافسية عن طريق تقاسم تكلفة الاستثمارات التكنولوجية والوصول لنطاق انتشار أكبر.

كما يسعى قطاع صناعة السيارات العالمي جاهدا للالتزام بقواعد مشددة لخفض الانبعاث الحراري.

وسيؤسس التحالف الجديد لجنة إستراتيجية من المقرر أن يرأسها كل من كارلوس غصن رئيس رينو نيسان، وديتر زيتشه الرئيس التنفيذي في دايملر. يذكر أن نيسان ورينو متحالفتان إستراتيجيا منذ 11 عاما.

المصدر : وكالات