ينتظر أن تعلن كل من شركة رينو الفرنسية لصناعة السيارات وحليفتها اليابانية نيسان عن خطط شراكة وتبادل حصص أسهم مع شركة دايملر الألمانية.

ومن شأن الاتفاق أن يتيح للشركات الثلاث العاملة في صناعة السيارات خفض نفقات بمليارات الدولارات.

ويأتي الإعداد لهذا الاتفاق في وقت تسعى فيه شركات صناعة السيارات حول العالم لرفع قدرتها التنافسية ومشاركة التكاليف التكنولوجية، والحصول على نطاق انتشار أكبر.

كما يسعى قطاع صناعة السيارات -الذي يتعافى من ركود شديد جراء الأزمة المالية التي تفجرت نهاية العام 2008- جاهدا للالتزام بقواعد مشددة لخفض الانبعاث الحراري في إطار السعي للحفاظ على البيئة.

ويعقد مجلس إدارة رينو اجتماعا اليوم لمناقشة الجوانب المختلفة للاتفاق بما في ذلك حجم الحصص المحتملة, في حين سيصدر الإعلان المشترك للشركات الثلاث غدا.

يُشار إلى أن رينو تمتلك حاليا حصة تفوق 44.3% في نيسان, في حين تملك الشركة اليابانية حصة 15% في شريكتها الفرنسية.

ومن المتوقع أن يكون تبادل الحصص في اتفاق الشراكة الثلاثي بين رينو ونيسان ودايملر في نطاق أضيق بكثير، ويمثل مشاركة رمزية أكثر منه خطوة باتجاه مستوى التكامل الذي حققته نيسان ورينو على مدار 11 عاما من التحالف.

المصدر : وكالات