أسواق المال شهدت هبوطا جماعيا بسبب أزمة الديون في أوروبا (الفرنسية)

شهدت الأسواق العالمية هزة عنيفة اليوم الأربعاء وسط عمليات بيع لليوم الثاني جراء مخاوف من أن أزمة الديون المتفاقمة في أوروبا يمكن أن تهدد الانتعاش الاقتصادي العالمي وتحيده عن مساره.
 
وارتفع العائد على السندات السيادية اليونانية إلى 11.076%، وهو أعلى مستوى سجل على الإطلاق في منطقة اليورو منذ عشرة أعوام، بعد نسبة 9.73% التي سجلت أمس الثلاثاء.
 
وانخفض اليورو إلى 1.3143 دولار, لأدنى مستوى منذ أبريل/نيسان 2009 بسبب مخاوف المتعاملين من أن أزمة الديون قد تمتد إلى دول أوروبية أخرى تواجه تحديات مثل البرتغال إسبانيا وإيطاليا وأيرلندا.
 
أسواق المال
"
انخفض اليورو إلى 1.3143 دولار, لأدنى مستوى منذ أبريل/نيسان2009 بسبب مخاوف المتعاملين من أن أزمة الديون قد تمتد إلى دول أوروبية أخرى

"
وشهدت الأسواق الآسيوية هبوطا, بينما فتحت الأسهم الأوروبية على مزيد من التراجع, ونزلت أسعار النفط دون 82 دولارا للبرميل, بعد أن خفضت وكالة التصنيف ستاندرد آند بورز الديون اليونانية وكذلك ديون البرتغال.
 
ونزل مؤشر يوروفرست لأسهم كبرى الشركات الأوروبية بنسبة 1.6%, وكانت البنوك من بين أكبر الخاسرين حيث هبطت أسهمها بين 0.8% و7.2% إذ تراجع مؤشر ستوكس يوروب 600 لأسهم البنوك بنسبة 2.7%.
 
وتراجعت أسواق الأسهم في فرانكفورت بنسبة 1.93% وباريس بنسبة 2.16% ولندن بنسبة 0.98%، وفي لشبونة 5.56%. وانخفضت في مدريد بنسبة 2.72% وفي أثينا 1.69%, وهبطت في وول ستريت بنسبة 1.9%.

 
كما أثرت الأزمة أيضا على الأسواق الآسيوية، مع تراجع بنسبة 2.57% في طوكيو و1.26% في هونغ كونغ, وأغلقت شنغهاي منخفضة بنسبة 0.3%, وانخفض مؤشر كوسبي في كوريا الجنوبية بنسبة 0.9%, وتراجعت الأسواق في أستراليا والهند بين1% و2%.
 
مساع أوروبية
 وقال رئيس الاتحاد الأوروبي هيرمان فان رومبوي في وقت سابق إن قادة  الدول الـ16 التي تستخدم العملة الموحدة سوف يجتمعون في بروكسل في 10 مايو/أيار في محاولة للاتفاق على كيفية تفعيل عملية انقاذ واسعة النطاق.

وأكد رومبوي أن المفاوضات مع اليونان ماضية بشكل جيد في مسارها ولا مجال لإعادة جدولة الدين.
 
من جهته قال مفوض الاتحاد الأوروبي للشؤون المالية ميشيل بارنييه إن التضامن الأوروبي سيساعد اليونان على تجاوز أزمة الديون من خلال تفعيل قروض منطقة اليورو وصندوق النقد الدولي لمعالجة أزمة الثقة في الأسواق.
 

وكان وزيرالمالية اليوناني جورج بابا كونستانتينو قد قلل من شأن تخفيض تصنيف السندات السيادية لبلاده, مشيرا إلى أن هذه الخطوة لا تعكس الوضع الحقيقي للاقتصاد اليوناني.

المصدر : وكالات