غولدمان ساكس خسر 1.2 مليار دولار في استثمارات متعلقة بالرهون العقارية (الأوروبية)

نفى رئيس مصرف غولدمان ساكس الأميركي لويد بلانكفاين أن يكون البنك المتهم بالاحتيال قد راهن على تهاوي القطاع العقاري الأميركي من أجل تحقيق الأرباح.
 
وقال بلانكفاين في شهادته المعدة مسبقاً -التي يدلي بها اليوم أمام لجنة تحقيق في مجلس الشيوخ- إن غولدمان ساكس خسر 1.2 مليار دولار جراء استثماراته في الأوراق المالية المرتبطة برهون عقارية خلال سنتي الأزمة المالية.

وكانت لجنة بمجلس الشيوخ قد أفرجت عن رسائل بالبريد الإلكتروني تظهر أن غولدمان ساكس كان قد استفاد من أزمة الرهون العقارية.
 
وكشفت الرسائل أن مسؤولي مجموعة غولدمان ساكس ناقشوا جني مبالغ مالية كبيرة في 2007 من وراء أزمة الرهون العقارية عالية المخاطر عندما بدأ التخلف عن سداد الرهون يتسارع.
 
ورفعت لجنة الأوراق المالية والبورصات الأميركية دعوى على البنك اتهمته فيها بالاحتيال، عن طريق إخفاء معرفته بأن صندوق تحوط كان يضارب على تراجع الأوراق المالية، التي كان المصرف يشجع عملاءه على شرائها.
 
وأصدر غولدمان ساكس ردا على ذلك مذكرة من 12 صفحة يسلط فيها الضوء على حجم الخسائر التي تكبدها في الرهانات العقارية في الولايات المتحدة.
 
وأثبتت الوثيقة أنه لم يكن هناك إجماع داخلي بشأن مستقبل سوق الرهن العقاري, وأنه حصل اختلاف بين المديرين التنفيذيين ذلك الوقت بشأن الوضع المستقبلي لقطاع الإسكان واتجاهات البنك.

المصدر : وكالات