إضراب بالجزائر يطالب برفع الأجور
آخر تحديث: 2010/4/26 الساعة 16:24 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/4/26 الساعة 16:24 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/13 هـ

إضراب بالجزائر يطالب برفع الأجور

عمال بلديات بالجزائر نفذوا إضرابا الشهر الماضي (الجزيرة-أرشيف)

بدأ في الجزائر اليوم إضراب لعشرات الآلاف من العمال في مختلف البلديات للمطالبة بإعادة النظر في الأجور والعلاوات.

وتوقع مسؤول في النقابة الوطنية المستقلة لمستخدمي الإدارة العمومية أن تصل نسبة الاستجابة للإضراب الذي يستمر ثلاثة أيام إلى 80% في معظم بلديات البلاد ليتجاوز عددهم 300 ألف مضرب.

وأوضح علي يحيى رئيس المجلس الوطني لقطاع البلديات التابع للنقابة في حديث للجزيرة أن عُمال البلديات تمكنوا بفضل الإضراب الذي نظموه أواخر الشهر الماضي من كسر حاجز الخوف في سبيل تحسين الظروف الاجتماعية للعمال، مشيرا إلى أنه الأول من نوعه منذ الاستقلال.

وذكر بيان صادر عن النقابة أن الإضراب يهدف إلى الضغط على السلطات لتحسين الأوضاع المهنية والاجتماعية لهذه الفئة من عمال القطاع العام التي حرمت من أي زيادة في الأجور والاستفادة من التصنيفات الخاصة في الشبكة الوطنية الجديدة للأجور.

وأضاف البيان أن موظفي البلديات ظلوا حتى الآن غير معنيين بنظام التعويضات مقابل التدهور الكبير للقدرة الشرائية لمستخدمي قطاع البلديات.

وجددت نقابة العمال مطلبها الداعي إلى إصدار القانون الأساسي لعمال البلديات، مشيرة وأشارت إلى وجود انسداد في عمل اللجنة المشتركة مع الحكومة والمكلفة تحضير وإصدار هذا القانون الذي يحدد حق وواجبات موظفي وعمال البلديات.

وقال الوزير المنتدب المكلف بالجماعات المحلية دحو ولد قابلية إنه من حق هذه الفئة أن تقوم بهذا الإضراب، وإن الوزارة ستشرع في دراسة هذا الملف بالتنسيق مع الجهات المختصة.

المصدر : الجزيرة,يو بي آي

التعليقات