خطة المساعدات الأوروبية لليونان لم تحدد بعد (رويترز-أرشيف)

أعرب وزير المالية الألماني فولفغانغ شويبله عن تحفظه تجاه منح مساعدات لليونان لتجاوز أزمتها المالية المتمثلة في عجز كبير بالموازنة وارتفاع ضخم في حجم الديون.

ولم يستبعد شويبله في حديث صحفي رفض طلب مساعدة أثينا في إطار خطة أوروبية لإنقاذها، مشيرا إلى أن بلاده والاتحاد الأوروبي لم يتخذا بعد قرارا نهائيا حول مساعدة اليونان.

واعتبر أن الفيصل في الأمر هو مدى قدرة الحكومة اليونانية على مواصلة سياسة التقشف التي أقرتها مؤخرا.

ورفض الوزير الألماني في تصريحات لصحيفة بيلد آم زونتاغ الصادرة اليوم الانتقادات الموجهة لبرلين بأنها تجازف بأموال دافعي الضرائب الألمان من خلال الموافقة على تقديم مساعدات مالية لليونان.

وأكد أن المساعدة المطلوبة من برلين لليونان في حال إقرارها تتمثل في تقديم ضمانات قروض يصل حجمها إلى 8.4 مليارات يورو (11.17 مليار دولار).

ومن جانبه أوضح وزير الاقتصاد الألماني راينر برودرله أمس أن قرار توقيت وحجم المساعدات التي ستقدمها أوروبا وصندوق النقد الدولي إلى اليونان سيحدد خلال عشرة أيام، معتبرا أن الصندوق يتولى حاليا الجانب الأهم والأكبر بحق طلب اليونان.

غيثنر (يسار) حث على اعتماد خطة
لإنقاذ اليونان (الفرنسية)
طمأنة اليونانيين
وعلى هامش اجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين في واشنطن أمس، حرص رئيس الصندوق دومينيك ستروس كان اليونانيين على طمأنتهم وتهدئة مخاوفهم إزاء جدية الصندوق في مساعدة أثينا على الخروج من أزمة ديونها، داعياً إلى عدم الخشية من الصندوق.

وأكد أن الصندوق يسعى من خلال الشروط التي يضعها لتقديم قروض لليونان إلى حين إخراجها من أزمة الديون الخانقة التي تتعرض لها.

ويتخوف الكثير من اليونانيين من قبول مساعدة الصندوق على خلفية سمعته السابقة خلال الأزمات وما قد ينتج عنها من ضغوط باتجاه تخفيضات كبيرة في الميزانية، وهو ما قد يؤثر بشكل مباشر على حياة اليونانيين عبر تقليص الرواتب وتخفيض الوظائف وفرض المزيد من الضرائب.

من جانبه حث وزير الخزانة الأميركي تيموثي غيثنر زعماء الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي على التوصل إلى خطة لإنقاذ اليونان من أزمة الديون.
 
والتقى غيثنر نظيره اليوناني جورج بابا قسطنطينو وممثلين عن الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد ودعاهم إلى التحرك بسرعة لوضع مجموعة من الإصلاحات القوية والدعم المالي الملموس.

يشار إلى أن رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو طلب الجمعة بشكل رسمي من الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد تنفيذ حزمة مساعدات تبلغ 45 مليار يورو (60 مليار دولار)، وذلك في إطار خطة مشتركة تمكن أثينا من سداد ديونها المستحقة خلال العام الجاري.

المصدر : وكالات