لائحة أميركية بمتعاونين مع إيران
آخر تحديث: 2010/4/23 الساعة 20:46 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/4/23 الساعة 20:46 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/9 هـ

لائحة أميركية بمتعاونين مع إيران

أكثر من نصف إيرادات إيران تعتمد على قطاع الطاقة (الفرنسية-أرشيف)

أوردت لائحة أميركية جديدة 41 شركة أجنبية تتعاون اقتصاديا مع إيران في السنوات الخمس الماضية.

وأوضح تقرير لمكتب المحاسبة الحكومي الأميركي قدم للكونغرس أمس أن هذه الشركات عملت على تطوير قطاع النفط والغاز الإيراني الذي يدر على الحكومة أكثر من نصف عائداتها.

وبينت صحيفة نيويورك تايمز التي عرضت التقرير أن اللائحة الجديدة وضعت إثر تحقيقات قام بها متخصصون أميركيون بتكليف من الكونغرس.

وأوضح التقرير أن تلك الشركات قدمت الخبرة والمعدات والتمويل وقامت بأعمال تطويرية من قبيل بناء لأنابيب نقل النفط والغاز، مشيرة إلى أن من شأن ذلك أن يتيح لطهران زيادة إنتاجها وبالتالي إيراداتها.

ولفتت الصحيفة إلى أن اللائحة الجديدة لا تتضمن شركات أميركية.

ومن بين الشركات المتضمنة في اللائحة شركة النفط الوطنية الصينية (سي إن بي سي)، وأشار التقرير إلى أن الشركة الصينية تقوم بتمويل حقل نفطي وفق اتفاقية مع الحكومة الإيرانية تقدر بأكثر من ملياري دولار.

وذكر التقرير أن شركة دايو الكورية الجنوبية للهندسة البحرية تقوم ببناء سفن ناقلة للنفط لصالح إيران، حسب عقد تقدر قيمته بـ384 مليون دولار.

ولم يوضح التقرير إن كانت الشركات في اللائحة الجديدة قد خرقت قانون العقوبات على إيران، الذي يقضي بمعاقبة الشركات الأجنبية التي تستثمر أكثر من 20 مليون دولار في السنة لتطوير حقول الغاز والنفط في إيران.

يشار إلى أن الولايات المتحدة وحلفاءها الغربيين يسعون لفرض عقوبات جديدة على إيران بهدف كبح جماح برنامجها النووي، ولكن الصين والبرازيل يعارضون ذلك.

وحسب التقرير الأخير فإن البلدين لهما شركات تعمل في قطاع الطاقة بإيران.

ووفقا لتقرير لنيويورك تايمز نشر الشهر الماضي فإن الولايات المتحدة أبرمت في السنوات العشر الماضية عقودا مع شركات أجنبية وأخرى أميركية-أجنبية مشتركة قيمتها 107 مليارات دولار، تبين أن هذه الشركات تقوم بمشاريع استثمارية في إيران.

ومؤخرا أشارت عدد من الشركات المتعاملة مع إيران أنها ستنهي أو تقلص أعمالها في إيران، ومن بين هذه الشركات شركة توتال النفطية الفرنسية العملاقة، وشركة إني الإيطالية النفطية اللتان وردتا في اللائحة الأخيرة.

المصدر : نيويورك تايمز
كلمات مفتاحية:

التعليقات