مبيعات إريكسون تراجعت بنسبة 9% في الربع الأول من العام (الأوروبية)

أكدت شركة إريكسون السويدية لمعدات الاتصالات أن أرباحها تراجعت بأسوأ مما كان متوقعا في الربع الأول من العام جراء ضعف المبيعات إضافة إلى تكاليف إعادة الهيكلة التي تجريها.

وقالت إريكسون إن صافي أرباحها في الربع الأول من العام بلغ 1.3 مليار كرونة (180 مليون دولار)، بانخفاض بنسبة 26% عن العام الماضي، وجاءت الأرباح الصافية في العام الماضي بقيمة 1.72 مليار كرونة (238 مليون دولار).
 
وانخفضت مبيعات الشركة بنسبة 9% في الفترة نفسها إلى 45.1 مليار كرونة (6.2 مليارات دولار) من 49.6 مليار كرونة (6.8 مليارات دولار) في الفترة نفسها من 2009. وكان محللون ماليون توقعوا أن تنخفض المبيعات بنسبة 3% إلى 47.8 مليار كرونة (6.6 مليارات دولار).

وقال الرئيس التنفيذي للشركة هانز فيستبرغ في بيان "إن ظروف السوق التي شهدناها في النصف الثاني من العام 2009 سادت أيضا في الربع الأول من العام الجاري", وأضاف أن المشغلين في عدد من الأسواق النامية مازالوا حذرين مع استثماراتهم.
 
وتشغل إريكسون أكثر من 85 ألف موظف حول العالم، وهي واحدة من كبرى الشركات في السويد, وتعد منذ  فترة المزود الرئيس العالمي لشبكات الهاتف الثابت المحمول, وتركز بصورة متزايدة على تقديم الخدمات، مثل إدارة شبكات المشغلين.
 
وكانت شركة نوكيا لصناعة الهواتف المحمولة الرائدة عالميا قالت الخميس إن أرباحها ارتفعت في الربع الأول إلى 349 مليون يورو (467 مليون دولار) من 122 مليون يورو (162.5 مليون دولار).

المصدر : وكالات