خط أنابيب نفطي عراقي تعرض لتفجير عام 2007 (رويترز-أرشيف)

أكدت بغداد اليوم توقف صادراتها النفطية عبر خط الأنابيب الذي يربطها بميناء جيهان التركي.

وأوضح مسؤولون بشركة نفط الشمال التي تديرها الدولة أن سبب التوقف يعود إلى تعرض الخط إلى تفجير في محافظة نينوى شمالي العراق، نافين أن يكون التوقف نتيجة خلل فني.

وبينت الشركة أن استئناف الصادرات سيستغرق نحو أسبوع.

وينقل خط الأنابيب الممتد من حقول نفط كركوك شمالي العراق إلى ميناء جيهان التركي نحو ربع الصادرات العراقية.

يشار إلى أن الخط تعرض لهجوم في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، كما تسببت مشاكل فنية في تعطل تدفق النفط لعدة ساعات في يناير/ كانون الثاني الماضي.

وفي تركيا أشار مصدر ملاحي في ميناء جيهان إلى أن إمدادات النفط العراقي عبر خط الأنابيب توقفت اليوم في الصباح الباكر.

ورغم أن خط الأنابيب كركوك-جيهان يستطيع ضخ 1.6 مليون برميل يوميا فإن معدل ما كان ينقله يوميا قبل الانفجار لم يتجاوز 500 ألف برميل يوميا.

تجدر الإشارة إلى أن صادرات النفط العراقية تراجعت في مارس/آذار إلى 1.79 مليون برميل يوميا من 2.083 مليون برميل يوميا في فبراير/شباط الماضي.

وصادرات الشهر الماضي تتوزع بواقع 1.38 مليون برميل يوميا في المتوسط من البصرة حيث مركز صناعة النفط في جنوب البلاد و410 آلاف برميل يوميا من الحقول الشمالية حول كركوك.

يذكر أن العراق أبرم نهاية العام الماضي عقودا لتطوير حقوله النفطية مع شركات نفط عالمية وهو ما يؤهله لزيادة صادراته بكميات كبيرة، حيث تشير تقديرات إلى إمكانية أن يصل إنتاج العراق النفطي 12 مليون برميل يوميا.

المصدر : وكالات