مفاوضات حول خطة إنقاذ اليونان
آخر تحديث: 2010/4/21 الساعة 14:51 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/4/21 الساعة 14:51 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/8 هـ

مفاوضات حول خطة إنقاذ اليونان

قسطنطينو: حزمة الإنقاذ تعني أن اليونان لن تواجه احتمال التخلف عن السداد
(الفرنسية-أرشيف)

بدأت اليونان اليوم الأربعاء مفاوضات هامة مع صندوق النقد الدولي والبنك المركزي الأوروبي والمفوضية الأوروبية حول تفصيلات خطة الإنقاذ التي ستقدم إلى أثينا لانتشالها من أزمة الديون.
 
وستتركز المفاوضات التي ستستمر عشرة أيام في أثينا حول شروط الخطة التي ستقدمها منطقة اليورو بالتعاون مع صندوق النقد الدولي والتي تم الاتفاق بشأنها الشهر الماضي ويتم تنفيذها إذا طلبت أثينا المساعدات.
 
وكانت دول منطقة اليورو قد تعهدت بتقديم 30 مليار يورو (40.5 مليار دولار) لليونان هذا العام، لكنها لم تقدم أي التزامات لما بعد العام 2010.
وقالت أثينا إنها تفضل الاستمرار في الاقتراض من السوق، لكن تكلفة الاقتراض ارتفعت بصورة كبيرة في الأسابيع الماضية.
 
ومن خلال سعيها للتغلب على مشكلة ديونها المتعاظمة التي تصل إلى 300 مليار يورو (406 مليارات دولار) أي 120% من الناتج المحلي الإجمالي، تحتاج اليونان إلى اقتراض نحو 54 مليار دولار هذا العام، لكنها تقول إنها لا تستطيع الاستمرار في تحمل أسعار فائدة عالية على قروضها من السوق.
 
وتعكس أسعار الفائدة مدى القلق الذي يشعر به المستثمرون إزاء مقدرة اليونان على سداد ديونها.

ويعتبر تخلف دولة من منطقة اليورو عن تسديد ديونها صفعة قوية للعملة الأوروبية الموحدة.
 
وقال وزير المالية اليوناني جورج بابا قسطنطينو أمس الثلاثاء إن حزمة الإنقاذ تعني أن اليونان لن تواجه احتمال التخلف عن السداد.
المصدر : أسوشيتد برس

التعليقات