الحكومة الأميركية قدمت 14 مليار دولار لإنقاذ كرايسلر (الفرنسية)

قالت شركة كرايسلر إنها منيت بخسائر وصلت إلى نحو أربعة مليارات دولار منذ خروجها من الإفلاس في يونيو/حزيران من العام الماضي بمساعدة شركة فيات الإيطالية.

 

وأوضحت أن خسائرها الصافية منذ يونيو/حزيران حتى نهاية 2009 وصلت إلى 3.8 مليارات دولار.

 

وقالت المحللة بمؤسسة غلوبل إنسايت ربيكا لينلاند إنه رغم الخسائر استطاعت الشركة تحسين وضع السيولة لديها.

 

وفي حال إعادة كرايسلر إلى الربحية فإن ذلك يعني تمهيد الطريق أمام شركة فيات الإيطالية لطرح عام أولي لأسهم الشركة الأميركية التي أفلست وقدمت الحكومة الأميركية 14 مليار دولار لإنقاذها. وتمتلك الحكومة الأميركية حصة تبلغ 8% فيها.

 

يشار إلى أن كرايسلر استطاعت زيادة السيولة لديها ليصل حجمها نهاية الشهر الماضي إلى 7.4 مليارات دولار من 5.9 مليارات في نهاية 2009.

 

وتستطيع الحصول على 2.4 مليار دولار من القروض من الولايات المتحدة أو كندا في حال الضرورة.

 

وجاءت الأرقام التي أعلنت عنها كرايسلر بعد أن أعلنت جنرال موتورز عن خسائر وصلت إلى 4.3 مليارات دولار بعد خروجها من الإفلاس في يوليو/تموز حتى نهاية 2009.

 

ومقارنة بكرايسلر وجنرال موتورز استطاعت فورد أن تحقق أرباحا هذا العام.

 

ويتوقع محللون أن تعلن فورد عن أرباحها الفصلية الثلاثاء القادم.

 

يشار إلى أن شركة فيات اشترت حصة بـ20% مقابل تقديم تكنولوجيا تساعد كرايسلر في إنتاج سيارات أقل استهلاكا للوقود.

المصدر : رويترز