بوتين يتوقع نموا بنسبة 3.1%
آخر تحديث: 2010/4/20 الساعة 20:48 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/4/20 الساعة 20:48 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/7 هـ

بوتين يتوقع نموا بنسبة 3.1%

بوتين: روسيا خرجت من حالة الركود ولكنها لازالت تحت تأثير الأزمة (الفرنسية)

رجح رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين أن تحقق بلاده نمو اقتصاديا في العام الجاري 2010 بنسبة 3.1% على الأقل من الناتج المحلي الإجمالي، بعد أن شهدت انكماشا كبيرا في 2009 بنسبة 7.9% جراء تداعيات الأزمة المالية العالمية وتراجع أسعار الطاقة.

وبين بوتين في كلمة له اليوم أمام مجلس الدوما (البرلمان) أن نتائج الربع الأول من العام الجاري عززت هذه التوقعات وتؤكد على خروج بلاده من حالة الركود الاقتصادي، ونبه إلى أن ذلك لا يعني تخلصها من آثار الأزمة الاقتصادية العالمية التي تفجرت نهاية العام 2008.

وأوضح أن على روسيا انتهاج سياسة اقتصادية مسؤولة لكي لا تضطر إلى طلب مساعدة من المنظمات المالية الدولية، وبالتالي فقدان استقلاليتها.

ودافع بوتين عن السياسة الحكومية في مواجهة الأزمة التي اضطرتها لزيادة النفقات الحكومية بواقع 1.6 تريليون روبل روسي (55 مليار دولار) بشكل إضافي للموازنة الحكومية في مواجهة الأزمة.

وانتقد بطء الإجراءات الحكومية والروتين والبيروقراطية بما يتسبب بعطلة العديد من المشاريع.

وطالب رئيس الوزراء الروسي حكومته باتباع طرق حكيمة في ترشيد النفقات العامة بدلا من اللجوء إلى رفع الضرائب في إطار الخطة الرامية لتخفيض عجز الموازنة إلى مستوى 3% من الناتج المحلي الإجمالي في العام 2012.

وتعهد بوضع برامج ترمي إلى تحسين معيشة المواطنين وتأخذ بعين الاعتبار إصلاح النظام الصحي.

وأشار بوتين إلى أن أكثر من 30% من المؤسسات الصحية الروسية في وضع حرج أو في حاجة إلى إعادة تأهيل مالي.

ووعد بضخ نحو 300 مليار روبل (10.3 مليارات دولار) في العامين المقبلين في عروق النظام الصحي للنهوض به وتحسين أدائه.

المصدر : وكالات