زيادة حالات الإفلاس الشخصي بأميركا
آخر تحديث: 2010/4/2 الساعة 18:00 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/4/2 الساعة 18:00 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/18 هـ

زيادة حالات الإفلاس الشخصي بأميركا

زيادة الفوائد على بطاقات الائتمان أحد أسباب ارتفاع حالات الإفلاس (الفرنسية)

ارتفع في مارس/آذار الماضي عدد الأميركيين الذين قدموا طلبات للحماية من الإفلاس إلى أعلى معدل شهري منذ إدخال تعديلات على القانون في أكتوبر/تشرين الأول 2005, بسبب ارتفاع عدد العاطلين وانهيار سوق المساكن.
 
وقالت صحيفة نيويورك تايمز نقلا عن تقرير للمحاكم الأميركية إنه تم تسجيل أكثر من 158 ألف حالة إفلاس شخصي في مارس/آذار الماضي أي بمعدل 6900 حالة يوميا وبزيادة بنسبة 35% بالمقارنة بشهر فبراير/شباط السابق.
 
وقالت الصحيفة إن عدد حالات الإفلاس زادت بنسبة 19% عن مارس/آذار 2009.
 
وكان أعلى رقم لحالات الإفلاس قد سجل في أكتوبر/تشرين الأول الماضي عندما وصل إلى 133 ألفا.
 
وقال مايك بيكفورد رئيس شركة آيسر التي أشرفت على التقرير إن التعديلات على القانون لم تنجح في خفض حالات الإفلاس حيث عادت إلى مستويات ما قبل تطبيق التعديلات، وقال إن السبب في الزيادة هو انكماش الاقتصاد في الـ18 شهرا السابقة.
 
وصعبت تعديلات القانون على المستهلكين تسديد الديون كما صعبت على الشركات إعادة الهيكلة دون تدخل الدائنين.
 
وقال خبراء إن عدد حالات الإفلاس يزداد خاصة بعد سنة واحدة أو عدة أشهر من وصول النمو الاقتصادي إلى أدنى مستوياته وبعد أن يتيقن المدينون أنه لا خلاص من الديون إلا بحماية المحاكم.
 
وقالت مديرة مؤسسة التحالف لتعليم المدينين كارن غروس إنه عندما يكون هناك فقدان للوظائف وزيادة في تكلفة الائتمان وزيادة في الفوائد على بطاقات الائتمان فستكون هناك أزمة وزيادة في حالات الإفلاس "وهذا بالضبط ما نشاهده الآن".
المصدر : نيويورك تايمز,رويترز

التعليقات